اخبار

المسابقة الرمضانية السنوية الكبرى لحفظ القرآن الكريم والمتون

تعلن المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف عن المسابقة الرمضانية السنوية الكبرى في حفظ القرآن الكريم والمتون للمصريين والوافدين:

قال تعالى: “وفي ذلك فليتنافس المتنافسون“.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن لله أهلين قيل من هم يا رسول الله: قال هم أهل القرآن: أهل الله وخاصته” فمن هذا المنطلق تعلن المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف عن مسابقتها السنوية الكبرى لحفظ القرآن الكريم والمتون للرجال والنساء والأطفال وذلك للمستويات الآتية:

أولا: القرآن الكريم.

المتسابقون

المستوى الأول

المستوى الثاني

المستوى الثالث

المستوى الرابع

المستوى الخامس

الكبار (للرجال والنساء)

القرآن كاملاً

ثلاثة أرباع القرآن

نصف القرآن

 

 

الأطفال

القرآن كاملاً

ثلاثة أرباع القرآن

نصف القرآن

ربع القرآن

ثلاثة أجزاء

لسن الأطفال

حتى 18 سنة

حتى 15سنة

حتى 12سنة

حتى 10سنوات

حتى 8سنوات

ثانيا: المتون

  • متن تحفة الأطفال

  • متن الجزرية

  • متن البيقونية

  • متن  الأربعينالنووية

ملاحظات:

يشترط في المتسابق ألا يكون قد فاز في المرات السابقة في نفس المستوى المتقدم فيه أو الأقل منه.

يستبعد الممتهنين بقراءة وتحفيظ القرآن الكريم.

الأوراق المطلوبة:

  • الكبار (الرجال ـ النساء)

المطلوب: صورة بطاقة الرقم القومي ( للمصريين ) + صورة شخصية + صورة جواز سفر الطالب ( بالنسبة للوافدين )

  • الأطفال:

المطلوب: صورة شهادة الميلاد أو صورة بطاقة الرقم القومي + صورة شخصية حديثة + صورة بطاقة ولي الأمر.

سوف تخصص جوائز مالية لأوائل المتسابقين من كل مستوى.

المسابقة عامة لجميع الطلاب الوافدين والمصريين الأزهريين وغيرهم.

علماً بأن التسجيل من اليوم الموافق 21 مارس 2020م حتى اكتمال العدد على أن تقام المسابقة يوم  12 ابريل 2020م .

للاستفسار من هنــــــــا.

 

استمارة تسجيل

 

تأكيد الهوية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

      1. لو سمحت هل المسابقة ف القرآن والمتون مع بعض ولا القرآن لوحده والمتون لوحدها يعني لو مش حافظة الاربعبن النووية مش هينفع أسجل ف المسابقة ؟؟

      1. كيف تكون المسابقة .اول مرة ابنى يشترك فى مسابقات .حافظ ربع القران .عنده 9
        سنوات

  1. أنا مقيم في أمريكا وأرغب في الإشتراك في هذه المسابقة، ولكن بسبب أحداث الوباء والفيرس توقفت خطوت الطيران مِن وإلى بلدكم، فما البديل لحل هذه المشكلة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.