الفروع الخارجيةليبيا

في محاضرة توعوية.. فرع المنظمة فى ليبيا يؤكد على معاني “الوسطية والاعتدال”

عقد فرع المنظمة العالمية لخريج الأزهر في ليبيا في التاسع من مارس الجاري، بمدينة بني وليد محاضرة  تحت عنوان ” الإسلام دين الوسطية والاعتدال” بمشاركة 70 طالباً من حفظة القرآن الكريم وذلك بمركز تحفيظ القرآن الكريم بالمدينة.

  تهدف المحاضرة إلى نشر الوسطية والاعتدال ونبذ التطرف والغلو والعمل على التعريف بسماحة الدين الإسلامي، حيث ألقى المحاضرة الشيخ مسعود شفتر – مدير مكتب الفرع ببني وليد مؤكداً على أن الإسلام منهج وسط في كل شيء، وهذا المنهج هو الذي سماه الله: الصراط المستقيم.

وأشار إلى أن الوسطية هي أحد المعالم الأساسية التي ميز الله بها أمة الإسلام عن غيرها، والإسلام ينفر أشد النفور من التشدد والغلو والتطرف، ويحذر منه أشد التحذير.

وأوضح أن حث الناس على الرجوع في أمور الفتوى في الدين إلى العلماء المتخصصين، والأخذ على يد أولئك الذين يتصدون للفتوى بغير علم هي أهم وسائل مواجهة التطرف.

وشدد على ضرورة مواجهة التطرف الفكري بالفكر المثمر والحوار البناء الهادف، ولنقف بحزم ضد مروجي الفتن.

وفى نهاية المحاضرة تبادل الطلاب الأسئلة والحديث حول الآداب العامة والأخلاق الحميدة بما يليق بحامل القرآن الكريم، وقد أشاد مدير المركز بدور المنظمة في نشر الوسطية والأعتدال والتعريف بسماحة الدين الإسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.