الفروع الخارجيةنيجيريا

فرع المنظمة بنيجيريا ينظم لقاءً لتوضيح رحمة النبى وتسامحه مع الآخر

شارك أبوبكر حسن محمد الراجى -عضو المنظمة فى نيجيريا، في برنامج تليفزيونى بمدينة إلورن؛ تناول اللقاء موضوع “رحمة النبى وتسامحه مع الأخر”, بهدف توضيح مظاهر رحمة النبى (صلى الله عليه وسلم).

وأكد الراجي على أن الله – تعالى جعل  نبيه صلّى الله عليه وسلّم- قدوةً للمؤمنين في ما أمر ونهى، ودليل ذلك قول الله تعالى: (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً)، فكان عليه السلام أحلم الناس سواءً مع الكبير أو الصغير.

وأضاف خلال اللقاء الذي أذيع في الخامس والعشرين من يناير المنقضي، أن ما ورد في كتب السير والشمائل يؤكد أنه كان -صلّى الله عليه وسلّم- زاهدًا في الدنيا، متقللًا منها، حتى في الرخاء واليسر، غير زاهدٍ في معرفة أسرارها، والاتصال بحقائقها، ومعرضًا عن مظاهر العظمة، حتى في الفوز والنصر، وكثير العبادة، دائم الخشية، عفيفًا، صادقًا، أمينًا، شجاعًا، كريمًا، سمحًا، عادلًا، ثابتًا في الشدائد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.