اخبار

كتب في "التجديد" هدايا الأزهر لزوار الجناح بمعرض الكتاب

أهدى الأزهر الشريف لرواد جناحه بمعرِض القاهرة الدوليّ للكتاب، اليوم الاثنين، مجموعة من أبرز الكتب التي تناقش قضايا التجديد، وتوضح مقاصد الشريعة الإسلامية ومتطلبات التجديد، بقلم عدد من كبار علماء الأزهر.

جاء في مقدمة الكتب المهداة من الأزهر، كتاب «مقالاتٌ في التجديد»، بقلم عدد من الباحثين، ويناقش مباحث مهمة في التجديد، أبرزها؛ تباين الأفهام حول فهم التجديد وكيفية ضبط المصطلح، ميدان التجديد وشروطه وسمات أهله، خطورة الجمود، الحاجة إلى التجديد، أثر الخلط بين مفهوم الاجتهاد ومفهوم التجديد، علاقة الإنسان بالتراث وخطورة تبديده، الدعوة إلى عمارة الأرض وطلب العلم.

ثاني هذه الكتب هو كتاب “مقاصد الشريعة الإسلامية وضرورات التجديد”، بقلم د. محمود حمدي زقزوق، عضو هيئة كبار العلماء ووزير الأوقاف الأسبق، ويؤكد في افتتاحيته على أن الشريعة الإسلامية شريعة مرنة جمعت بين الأحكام الثابتة، التي لا تتغير أبدًا، والمتغير الذي يقبل الاجتهاد، مشددًا على أنه لا يجوز لأحد أن يتصدر لهذا المقام الرفيع(الاجتهاد) بغير علم ودراية وخبرة، ومعرفة بأحوال الناس وأعرافهم والظروف المحيطة بهم.

ويأتي كتاب “قول في التجديد” د. حسن الشافعي، عضو هيئة كبار العلماء، كأحد أبرز الكتب المهداه لزوار جناح الأزهر، ويشير المؤلف في مقدمته إلى أن التحدي الحقيقي أمام حركات التجديد المعاصرة هو إعداد الكوادر المتمكنة من تراثنا الفقهي والفكري الغني، وإتقان لغته الخاصة، والامتلاء بروحه الحقيقية، ثم الإلمام بالظروف الموضوعية لعرضنا، وتقديم النتاج الصالح المطلوب الآن.

ويشارك الأزهر الشريف – للعام الرابع على التوالي – بجناحٍ خاص في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 51؛ وذلك انطلاقًا من مسؤولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير الذي تبناه طيلة أكثر من ألف عام.

ويقع جناح الأزهر بالمعرض في قاعة التراث رقم “4”، حيث يمتد على مساحة نحو ألف متر، تشمل عدة أركان، مثل قاعة للندوات، وركن للفتوى، وبانوراما الأزهر، وركن للخط العربي، فضلًا عن ركن للأطفال والأنشطة والورش الفنية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.