الغربيةالفروع الداخلية

“خريجي الأزهر” بالغربية يشارك بندوة توعوية بالتعاون مع دار الكتب والوثائق بطنطا

شارك فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالغربية، بندوة توعوية، عن “الإسلام والعناية بالجسد”، بدار الكتب والوثائق بطنطا، بالتعاون مع مديرية الوعظ.

أكد خلالها الشيخ  محمد عويس، عضو المنظمة بالغربية – مدير عام الوعظ، أن الدين الإسلامي يحافظ على الإنسان من كافة الأضرار والأمراض والوقاية دائما خير من العلاج، والإسلام جاء متوازنا ينظم حياة الفرد والجماعة، يهتم بالروح والجسد والعقل قال النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ مُعَافًى فِي جَسَدِهِ عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بِحَذَافِيرِهَا”.

وطالبت الندوة الشباب بأهمية تقوية الوازع الديني لمواجهة الظواهر السلبية التي تهدد أمن وسلامة المجتمع، وأن نتحلى بالصبر والمثابرة والإيمان بالله فهو الطريق الأمثل لتحقيق السعادة والرضا والثقة بالنفس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى