الفروع الداخليةمطروح

“خريجي الأزهر” بمطروح: حماية الشباب من التطرف تكمن في قيام الأسر بدورها الإرشادي

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بمطروح، ندوة تثقيفية دينية، بعنوان “حماية الشباب من التطرف تكمن في لعب الأسر”، بمسجد النصر بمدينة الحمام.

 أوضح خلالها الشيخ عبدالله عبدالوهاب – عضو المنظمة، أن الأسرة تلعب دورا أساسيا ومركزيا في نشر قيم التسامح والأمن الفكري، وذلك من خلال التربية الفكرية الصالحة للأبناء، من خلال ترسيخ مبادئ الوسطية والاعتدال في معتقداتهم وأفعالهم وأقوالهم، وتنمية روح الانتماء والمواطنة لديهم في مراحل نموهم المختلفة وتحصين الأبناء ضد التأثُّر بدعاة الانحراف الفكري، وفي مواجهة ما يُبث من انحرافات فكرية وعقدية عبر وسائل الإعلام، ومراقبتهم للتعرف على توجهاتهم الفكرية من أجل تهذيبها في مرحلة مبكرة تثقيف الأبناء أمنياً ليدركوا أهمية استتباب الأمن باعتباره مطلباً وحاجة إنسانية أولية، وتعريفهم بأخطار التكفير والإرهاب على الأمن الوطني بكل مقوماته، مشيرا إلى أن حماية الشباب من التطرف تكمن في لعب الأسر دورها الإرشادي، الذي يحصنهم من أصدقاء السوء واضطرابات الهوية، منوها الي أهمية مراقبة سلوكيات الأبناء، وتوجيههم لبذل طاقاتهم بإيجابية، إذ يعد ذلك حلاً وقائياً على الأسر القيام به بالشكل الصحيح الذي يتناسب مع شخصيات أبنائها وحثّ الأسر على أخذ الحيطة والحذر من أصدقاء أبنائهم الشباب، من أهل الأفكار والرؤى المنحرفة، الذين لا يريدون الالتقاء بهم إلا بعيداً عن ذويهم، حتى يعادوا ويخاصموا أسرهم من أجلهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى