اخبار عالميةالوافدون

الدكتور الهدهد: جماعات العنف والتطرف تجمعهم أصول فكرية بالخوارج الأوائل

قال الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق – المستشار العلمي للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر: إن الجذور التاريخية للخوارج ترجع إلى قديم الزمان؛ حيث إنهم تحولوا إلى جماعة سنة 36 هجرية، ثم تفرقوا بعد ذلك إلى فرق متعددة وإن اختلفت أسماؤهم في أزمان مختلفة لكنهم متفقون في الأصول الفكرية.
جاء ذلك خلال محاضرة (مصطلح الخوارج .. الجذور التاريخية والنماذج العصرية)، ضمن فعاليات برنامج المحاضرات التفاعلية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر؛ لتصحيح المفاهيم المغلوطة، بمقرها الرئيس بالقاهرة، لعدد من الطلاب الوافدين
واوضح الدكتور الهدهد، أن الاصول الفكرية للخوارج تتجلى في فهمهم المباشر لنصوص القرآن والسنة دون الاعتداد بفهم الصحابة، كما أنهم يأخذون العلم عن أشياخهم فقط، ويعتبرون فهم أشياخهم هو الحق وما سواه هو الباطل ويرون أن لهم الحق في الحكم على عقائد المخالفين لهم في الرأي وأعمالهم، وهذا جعلهم يحملون السلاح في وجه المخالفين لهم في الرأي.
وأوضح د الهدهد، أننا لو أخذنا هذه المعالم الفكرية لوجدناها منطبقة على جماعات العنف والتطرف المعاصرين، والذي يؤكد ذلك أنهم يحملون السلاح في وجه المخالفين لهم في الرأي ولا يحملون السلاح على أعداء الدين.

وفي الختام، أجاب فضيلته على أسئلة الحاضرين من الجنسيات المختلفة التي تضمنت أسئلة حول موضوع المحاضرة، وأجاب عليها بأدله شرعية من خلال التفاسير المعتمدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى