الفروع الداخليةالفيوم

“خريجي الأزهر” بالفيوم: جوهر الدين في الوسطية والتسامح والاعتدال

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالفيوم، قافلة دعوية لخريجي الأزهر، بالتعاون مع جمعية المصري الأصيل ووعظ الفيوم بالفيوم؛ لنشر الفكر الوسطي بقرية الحسينية.

ضمت القافلة كل من أ.د/ محمد أحمد سرحان – رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالفيوم، الشيخ/ عمر عبد التواب – مدير عام إدارة وعظ الفيوم، الشيخ / محمد عزمي – من علماء الأزهر الشريف، الشيخ/ عبد الرحمن محمد – عضو القافلة الدعوية بمجمع البحوث الاسلامية بالأزهر، د / إيمان حسن محمد – المدير التنفيذي للجمعية، أ/ محمد عماد الدين مصطفى – محاسب بالجمعية.

تضمن برنامج القافلة الحديث عن مخاطر الفكر المتطرف والتحذير من الغلو والتشدد والفكر المتطرف وأنه ليس من الدين في شيء؛ لأن جوهر الدين في الوسطية والتسامح والاعتدال، وتنبيه الأهالي على الانتباه من تلك المخاطر وحماية الأبناء من التعرض لتلك الأفكار المتطرفة، كما تم الحديث مكانة المرأة في الإسلام وإكرام الرسول صلى الله عليه وسلم للمرأة، حيث جاء الإسلام ليوضح الدور الإيجابي للمرأة داخل المجتمع والذي لا يقل أهمية عن دور الرجل في رفعة وعلى المجتمع وشأنه، كما تم التطرق لقضية الزواج المبكر للفتيات والمغالاة في الزواج  بالاستشهاد بالآية الكريمة: (لا يكلف الله نفسًا إلا وسعها)، ودور المرأة في المجتمع في الارتقاء بشأن المجتمع ورفعته، كما بين علماء الأزهر دور الرجل تجاه المرأة بالاستشهاد بالآية الكريمة: (لتسكنوا إليها)؛ حيث جعل الله عز وجل الزوجة سكنا للرجل وأهمية تعامل الرجل مع المرأة بالحسنى كما أوصى الإسلام على ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى