اخبارافريقيا الوسطىالفروع الخارجية

لقاء بين أعضاء “خريجي الأزهر” بأفريقيا الوسطى وممثلي الكنائس لتعزيز سبل التعايش السلمي

قام فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بأفريقيا الوسطى، بدعوة القساوسة من الكنيستين الكاثوليكية والبروستانتية، بالعاصمة بانغي، خلال عيد الأضحى المبارك.

تناولت الزيارة تعارف أعضاء الفرع على إخوانهم القساوسة، وتسليط الضوء على إمكانية تكثيف الوعي حول قيم التماسك الاجتماعي والسلام في البلاد وترسيخ الوسطية والاعتدال، والـتأكيد على أن العيش معًا والسعي المتضافر من أجل السلام قد أبرز أوجه القصور التي تظهرها النواقص التي راح ضحيتها العديد من شباب أفريقيا الوسطى، كما أوضح أعضاء الفرع أنهم قاموا بدعم نساء أفريقيا الوسطى، ودعم ما يزيد عن 300 امرأة حول العيش معًا ومحو الأمية. جاء ذلك اللقاء لتعزيز التعايش السلمي وقطع الطريق على المتربصين بشق الصف بين شعب أفريقيا الوسطى، وإحياء التعايش السلمي والوئام المجتمعي الذي فقده الشعب بسبب التقاطعات السياسية التي فرقت بين أبناء الوطن الواحد، وتوعية المجتمع بأهمية السلام والوئام الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى