الفروع الداخليةدمياط

“حرمة القتل في الإسلام” .. ندوة لـ “خريجي الأزهر” بدمياط

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بدمياط، ندوة توعية دينية، بعنوان “حرمة القتل في الإسلام”، بمقر المنظمة بالمنطقة الأزهرية بدمياط.

أشار خلالها الدكتور إسماعيل عبدالرحمن – أستاذ اصول الفقه المساعد بجامعة الأزهر ورئيس فرع المنظمة، قال تعالى: { وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ } [الأنعام: 151]، وقوله تعالى: { وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا } [النساء:29] وقوله تعالى: { مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا }(المائدة 32)، ولم يحرم الإسلام قتل النفس فقط بل حرم التحريض على ذلك أو الاشتراك حتى ولو بالكلمة، فعن أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من أعان على قتل مسلم بشطر كلمة لقى الله يوم القيامة مكتوب على جبهته آيس من رحمة الله”، كما أن ظاهرة كثرة القتل –للنفس وللغير- التي تفشت في زماننا  بصورة كبيرة تعد إنذارا وتنبيها عن قرب قيام الساعة فقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “لا تقوم الساعة حتى يكثر الهرج قالوا: وما الهرج يا رسول الله ؟  قال: القتل القتل”، قال ابن حجر الهيتمي رحمه الله في الزواجر عن اقتراف الكبائر: “وجعل قتل النفس الواحدة كقتل جميع الناس مبالغة في تعظيم أمر القتل الظلم وتفخيما لشأنه: أي كما أن قتل جميع الناس أمر عظيم القبح عند كل أحد فكذلك قتل الواحد يجب أن يكون كذلك، فالمراد مشاركتهما في أصل الاستعظام لا في قدره، إذ تشبيه أحد النظيرين بالآخر لا يقتضي مساواتهما من كل الوجوه أ.هـ “، حديث أنس بن مالك رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أكبر الكبائر الإشراك بالله وقتل النفس وعقوق الوالدين وقول الزور أو قال وشهادة الزور ” حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من قتل نفسا معاهدا لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاما”، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا ومن شرب سما فقتل نفسه فهو يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا ومن تردى من جبل فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى