الفروع الداخليةجنوب سيناء

“خريجي الأزهر” بجنوب سيناء: الجماعات المتطرفة تصف المجتمعات المسلمة بأنها مجتمعات جاهلية ومعوجة السلوك

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بجنوب سيناء، وبالتعاون مع مديرية أوقاف جنوب سيناء، ندوة دينية ثقافية بعنوان “استقطاب النصوص الدينية”، في إطار النشاط الذي تقوم به المنظمة وفروعها بالداخل لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

أشار خلالها الشيخ حلمي السباعي – عضو المنظمة بمسجد التقوى بمدينة نويبع، إلى أن هناك نداءات تظهر في وسائل التواصل الاجتماعي من الفيسبوك وتويتر وغيرها تطلقها الجماعات المتطرفة تصف فيها المجتمعات المسلمة بأنها مجتمعات جاهلية ومعوجة السلوك إلى الحد الذي يخشي المسلم فيه علي دينه وخلقه، وترتب على فكرة هذه الجماعات وقولهم بجاهلية المجتمع دعوتهم إلى تشكيل مجتمع إسلامي خاص بهم وتطبيق فيه أحكام الله وتعلو راية الإسلام وتتسع رقعته، ولا ندري ما الذي يسوغ لهؤلاء المتطرفين ومن يمشي على منهجهم رمي المجتمعات المسلمة بالجاهلية وعلام استندو في دعواهم تلك!، كما أن تكفير أي إنسان أو اتهامه بالفسق والضلال والانحراف أو النفاق أمر عظيم وشر وخيم شديد الخطر وعظيم الضرر؛ حيث إنه يجرده عمليًا من حقوقه الإنسانية ودينه، فالمسلم إذا ارتكب معصية من المعاصي كشرب الخمر أو غيرها من المعاصي لا يجوز تكفيره، وما ورد من النصوص التي تصف مرتكب المعاصي بالكفر فليس المراد من الكفر الخروج من المللة. وأكد على أن الله حفظ مصر وأزهرها وجيشها وشعبها من كل مكروه، وحب الوطن كحب الأم لوالديها، وكحب الابن لأمه الذي لا يمكن أن يأتي يوما وينقطع أو يتوقف، ولكن حب الوطن قد يختلف قليلا بأنه لا يزول فالوطن دائم، بينما الإنسان قد يفني، ولكن تراب هذا الوطن يظل موجودا، فوطني هو الوطن الذي نراه في تقدم يوما بعد يوم، فلقد أصبح هناك الكثير من التغييرات التي تطرأ عليه ولكنها لأول مرة تغييرات إيجابية؛ ولهذا نجد أن الوطن لا يمكن أن يترك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى