الدقهليةالفروع الداخلية

“دور الجمعيات الخيرية في كفالة اليتيم مع بيان الزكاة وطرق إخراجها” .. ندوة لـ”خريجي الأزهر” بالدقهلية

عقدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالدقهلية، ندوة دينية؛ لبيان دور الجمعيات الخيرية في كفالة اليتيم مع بيان الزكاة وطرق إخراجها، في إطار النشاط الذي تقوم به المنظمة وفروعها بالداخل لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

أوضح خلالها الشيخ ربيع السبكي – واعظ عام بمنطقة وعظ الدقهلية، أن في هذه الأيام المباركة يتسارع الناس في الخير وأداء ركن من أركان الإسلام وهو (الزكاة) وأضاف أن النبي صلى الله عليه وسلم كان كثير العطاء، والجود، والكرم، والإحسان، والسخاء، في شهر رمضان؛ كما ورد في الحديث الصحيح الذي رواه الامام البخاري ومسلم عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود، ما يكون في رمضان، حين يلقاه جبريل وكان جبريل يلقاه كل يوم يدارسه القرآن وكان صلى الله عليه وسلم أجود من الريح المرسلة، وأشار إلى أن هذا الحديث الشريف يحمل معاني كثيرة ومتعددة من أهمها كثرة الجود، والكرم، والبذل، والعطاء، والإحسان، التي كان يكثر منها ويتميز بها ويزيد في عطائها النبي صلى الله عليه وسلم في رمضان، وبين أيضا بأن الشريعة الإسلامية بينت من تجب عليه الزكاة وهو أن يكون الشخص الذي يؤدي الزكاة يملك نصاب الزكاة وأن يمر عليها الحول، وأوضح بأن النصاب يقدر ب ٨٥ جرام من الذهب والحول هو عام كامل (عام هجري) يمر عليه أي الشخص لكي تجب  عليه أداء الزكاة، ثم أشار إلى أن زكاة الفطر تجب على كافة الناس غنيا كان أو فقيرا، وأن كفالة اليتيم شيء عظيم ومن أحب الأعمال إلى الله تعالى، وبين بأن الله تعالى أمر بإكرام اليتيم ورعايته والعمل على حاجته لا سيما أنه من أفضل الأعمال إلى الله تعالى، والله قد أوصى به خيرا، فقال تعالى في سورةالضحى: (فأما اليتيم فلا تقهر) أي أحسن اليه، وتلطف به، ولا يضيق صدرك به، واصنع به كما تحب أن يصنع بولدك من بعدك، هذا وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين على القيام على شئون اليتيم وعلى مساعدته، فقال صلى الله عليه وسلم في فضل كافل اليتيم: (أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى)، وذلك لشرف وفضل ومنزلة كافل اليتيم وأنه بذلك يكون بصحبة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى