الصومالالفروع الخارجية

“خريجي الأزهر” بالصومال: الإسلام جاء لتحقيق الأمن الاجتماعي والسلم العالمي في كل زمان ومكان

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بمقديشيو – الصومال، محاضرة تحت عنوان “الإسلام دين الرحمة”، بجامع شنغاني بالعاصمة مقديشيو، في إطار النشاط الذي يقوم به فرع المنظمة لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

أوضح خلالها الشيخ/ إبراهيم سيد اباعلى – أحد خريجي الأزهر، أن الإسلام امتاز بخصائصه وتعاليمه عن الأديان الأخرى، فالدين الإسلامي يدعو إلى الرحمة والاعتدال، واستنكر ما تقوم به الجماعات الإرهابية المتطرفة من قتل وعنف وتخريب للمجتمعات والإسلام بريء منها على الإطلاق، فالإسلام جاء لتحقيق الأمن الاجتماعي والسلم العالمي في كل زمان ومكان، محذرًا الحضور من مخاطر الاستقطاب والانسياق خلف جماعات الفكر المتطرف وتبني أفكارها الهدامة التي تتنافى مع التعاليم الإسلامية الحقة والعادلة، مُشددا على أن خريجي الأزهر لا يدخرون جهدًا من أجل التوعية بتلك المخاطر ومحاربة تلك الجماعات الشاذة فكريا وعلميا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى