الفروع الداخليةالمنيا

“خريجي الأزهر” بالمنيا: الجماعات الإرهابية جعلت عقيدة الولاء والبراء من الشـرع ركنًا من أركان الإيمان

نشـر فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالمنيا، مقطعًا مرئيًا، تضمن شرحًا لكتيب”قضية الولاء والبراء” من سلسلة تفنيد الأفكار المتطرفة الصادرة عن المنظمة، في إطار الدور الذي تقوم به المنظمة وفروعها بالداخل؛ لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

بين خلاله فضيلة الشيخ مؤمن أمين علي – عضو المنظمة، أن مفهوم الولاء عند المتطرفين يعني الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين من وجهة نظرهم، والبراء هو التبرُّأ من مخالفيهم، والاعتداء عليهم، فالجماعات الإرهابية المتطرفة أنزلت عقيدة الولاء والبراء من الشـرع منزلة كبيرة، وجعلوها ركنًا من أركان الإيمان، وعدم تحقيق هذه العقيدة قد يُدخِل الكفر، وبهذا الفهم السقيم أصبح التشدد عنوانهم، وخطاب الكراهية متصدرًا دعواتهم الباطلة، والإسلام بريء من كل هذه الأفكار؛ لأن مصطلحي “الولاء والبراء” في الإسلام، يؤكدان على أهمية تفعيل منظومة تعايش المسلم مع غيره، أي: أن المسلم يحافظ على هويته الإسلامية، من غير الإخلال بمبدأ التعايش السلمي بين الناس وهذا هو الولاء والبراء أن يحافظ المسلم على عدم التباس عقيدته، بما قد يشوبها من الشبهات ونحوها، دون الدخول في التكفير أو الاعتداء على الأنفسُ المعْصُومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى