البحيرةالفروع الداخلية

“خريجي الأزهر” بالبحيرة: التنمر سلوك عدواني يدل على سوء خُلق صاحبه

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالبحيرة، ندوة بعنوان: “لا للتنمر”، حاضر بها الشيخ محمد عبيد، عضو المنظمة، بمعهد فتيات كوم حماده، في إطار النشاط الذي تقوم به المنظمة وفروعها بالداخل لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

أوضح خلالـها، أن من أهم وسائل سلامة الفرد والمجتمع من التنمر وعي الأسرة بضـرورة الطفولة الآمنة للصغار، وأن يتبادل الأبوان أدوار القوة داخل البيت مع حرصهما على تطبيق العدل بين الأبناء، وتوزيع مشاعر الحب والتواصل والحوار معهم بدرجات متكافئة، وأن يتوفر الأمان النفسـي للطفل بما يتيح له إبداء رأيه في أي شيء داخل مملكته الأسرية دون خوف أو رهبة، فالأبوان يجب أن يكتسبا فن مهارة التعامل مع الصغار بشكل صحي يشعرهم بالحب والقبول والرحمة، وأن مشاعرهم محل تقدير واهتمام، وهو ما يعزز ثقة الطفل في نفسه خاصة مع حرص الأبوان على تنمية مهارات الطفل الاجتماعية بالأنشطة الرياضية، والأدبية والفنية، وأن يكون الأبوان قدوة حسنة، فلا يتنمر الأب على زوجته، ويجرح مشاعرها معايرًا بشكلها أو أهلها أوغير ذلك، ويتوقع من أطفاله أن يكونوا أصحاء فلا يمكن أن يقوم سلوك الطفل أو الشاب إلا بالأفعال الحسنة، فالحديث عنها لن يجدي معه دون تطبيقها في الحياة من حوله .
وأكد على أن التنمر سلوك عدواني يهدف للإضرار بشخصٍ آخر عمدًا؛ سواء كان العدوان جسديًّا أو نفسيًّا، وهو بهذا الوصف عمل مُحَرَّم شرعًا، ويَدُل على سوء خُلق صاحبه، وقلة مروءته؛ لأنَّ الشـريعة الإسلامية حَرَّمت الإيذاء بكل صوره وأشكاله، قال تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا﴾، ويقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «إنَّ دِماءكم وأَموالَكم وأَعراضَكم عليكم حَرامٌ كحُرمةِ يَومِكم هذا في بَلَدِكم هذا في شَهرِكم هذا»، فجاء الشـرع الحنيف بالنهي عنها صراحة في القرآن الكريم بقوله تعالى: ﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَـى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَـى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ﴾.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى