الفروع الداخليةالمنوفية

مقالٌ لـ”خريجي الأزهر” بالمنوفية” حول “خطورة التكفير على المجتمع”

نشر فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالمنوفية، مقالًا، بعنوان “خطورة التكفير على المجتمع”، للأستاذ الدكتور أحمد ماهر سعيد، أستاذ التفسير وعلوم القرآن بكلية الدراسات الإسلامية والعربية، وتضمن الآتي:

الأزهر الشريف هو المنارة الشامخة التي أقامها الله تعالى في أرض الكنانة لترشد الناس إلى معالم الدين القويم، وتحذرهم من الانحراف عن جادة الطريق المستقيم، كان من واجب الأزهر الشريف ـ بمؤسساته المختلفة وعلمائه الذين أضاءوا أقطار الأرض شرقًا وغربًا بالعلم الشرعي النافع القائم على الوسطية والاعتدال ـ أن يقوم بضبط المفاهيم التي يتمسك بها دعاة التخريب والتكفير مثل مصطلحات نظام الحكم، والحاكمية، والهجرة، والجهاد، والقتال، وأن يحذر المسلمين من غوض غمار التكفير، وأن يبين لهم خطورته، وضوابطه، وكان من بين الجهود المشكورة التي قامت بها المؤسسة الأزهرية وتحديدًا مشيخة الأزهر على مدار السنوات الماضية “الوثائق الأزهرية” التي حفلت بالعديد من البنود والنقاط التي تم فيها تحذير المسلمين من المسارعة إلى التكفير.

لا يجوز التكفير بالمآل أو بلازم القول أو المذهب؛ فالذي يُحكَم عليه بالكفر مَن كان الكفرُ صريحَ قوله، وكذا من كان لازمَ قوله وعُرِضَ عليه فالتزمَه، أمّا من لم يلتزمه وتبرأ منه فإنّه لا يكون كافرًا ولو كان اللازم كفرًا وأن التكفير المطلق لا يستلزم تكفير المعين إلا عند وجود الشروط وانتفاء الموانع، وإقامة الحجة وإزالة الشبهة.

ضرورة عقد الندوات واللقاءات والمؤتمرات التي تناقش قضية التكفير، وترد على شبه المكفرين، ونشر نتاج هذه المؤتمرات والندوات العلمية وتوصيلها للناس عن طريق الكتب والمطويات ووسائل الإعلام المختلفة ضرورة قيام الإعلام بدوره البناء بالمساهمة في تبصير الناس بأمور دينهم، وإيجاد مساحات كبيرة عبر قنواته المختلفة يتم فيها طرح مثل هذه القضايا ليعالجها أهل العلم من منظور شرعي، ملتزمين في ذلك بالصدق والموضوعية، مبتعدين عن الإثارة أو المبالغة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى