الفروع الداخليةمطروح

“خريجي الأزهر” بمطروح: شبكات التواصل الاجتماعي تسببت في إهدار الوقت وقتل الإبداع وعزوف الشباب عن القراءة

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بمطروح، ندوة تثقيفية بعنوان “مخاطر شبكات التواصل الاجتماعي”، بمدرسة عثمان بن عفان الثانوية الصناعية المشتركة بمدينة الحمام، في إطار انشاط الذي يقوم به فرع المنظمة؛ لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

أشار خلالها الشيخ إسلام سعودي الشامي، مفتش بإدارة المساجد – عضو فرع المنظمة، إلى أثر وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع وتأثيرها على الأسرة، وسلبيات شبكات التواصل الاجتماعي، التي يتم استخدامها استخدامًا خاطئًا من البعض، على الرغم من فوائدها في سرعة الحصول على المعلومة وسرعة انتشار المعلومة، الخاطئة والمضللة، كما أشار إلى أن شبكات التواصل الاجتماعي تسببت في إهدار الوقت لدي الكثير من مستخدميها فضلا عن الكسل وقتل الإبداع وعزوف الشباب عن القرءاة واستغراق أكثر أوقاتهم أمام مواقع التواصل الاجتماعي، فضلا عن أن بعض المواقع تتسببت في التضليل بنشر أخبار كاذبة يتم ترويجها من خلال عدد من المواقع.

وأكد على ضرورة مراقبة الآباء على مواقع التواصل الاجتماعي التي يقوم الأطفال بتفعيل حساباتهم عليها، وضرورة الرقابة الذاتية والوعي الصحيح بكيفية التعامل معها، وعدم تركهم أوقات كثيرة في ساعات متأخرة من الليل المستمرة، وأهمية ترسيخ الوازع الديني لدى الشباب وتعزيز الرقابة الذاتية لديهم، مشيرا إلى أهمية التماسك الأسري والإبقاء على قيمة مرجعية الأب والأم حتى لا يضطر الشباب الى البحث عن تساؤلاته من خلال الإنترنت وهو ما قد يعرضه للخطر أو الانحراف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى