البحيرةالفروع الداخلية

فرع “خريجي الأزهر بالبحيرة” يشارك “كنيسة الإيمان الإنجيلية” في فعاليات يوم الأسرة المصرية

شارك فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالبحيرة، “كنيسة الإيمان الإنجيلية” بكفر الدوار، في فعاليات يوم الأسرة المصرية، وذلك بحضور أعضاء مجلس الشيوخ وبعض القيادات الشعبية والشخصيات العامة، وبحضور وفد من الكنيسة الإنجيلية بالقاهرة، وذلك لتعزيز روح الانتماء والوحدة الوطنية بين جموع الشعب المصري مسلمين ومسيحيين.

تناول خلالها فضيلة الشيخ/ أشرف عبد الحفيظ عضو فرع المنظمة، تأصيل الروابط الاجتماعية بين المسلمين والأقباط وإرسال رسالة للعالم داخل مصر، والتأكيد على روح الانتماء والأخوة والترابط بين المسلمين والأقباط، وشدد فضيلته على أن الأخوة الأقباط شركاء معنا في بناء الوطن وإعماره، وهذا ما يحرص عليه الأزهر الشريف في تعليم طلابه في جميع مراحل التعليم الأزهري بأن الأقباط شركاء في الوطن لهم نفس الحقوق والواجبات، فالمسيحي في المناهج الدراسية بالأزهر الشريف هو زميل وصديق وجار.

وأكد على أن حدتنا الوطنية هي صمام أماننا نحن المصريين، وأن شعار عاش الهلال مع الصليب سيظل شعارا لكل أبناء الشعب المصري بعنصريه المسلم والمسيحي.

وأوضح القس/ حنا أيوب، راعي كنيسة الإيمان الإنجيلية بكفر الدوار، أن جميع البشر متساوون في الحقوق والواجبات والكرامة وأننا خلقنا للعيش كإخوة فيما بيننا لنعمر الأرض وننشر فيها قيم الخير والمحبة والسلام ومد يد العون للفقراء والمحرومين للتخفيف عنهم، وأكد أن المساواة بين جميع البشر هذه مسألة ليست بعيدة من روحية المسيحية دينيًّا وعقائديًّا وليست بعيدة من الإسلام الذي ساوى بين جميع البشر، وأكد على أن مصر ليست أرضا نعيش فوقها ولا سماء نستظل تحتها فحسب إنما هى عاطفة أصيلة فى كياننا يشدنا الحنين إليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى