الفروع الداخليةالمنيا

“خريجي الأزهر” بالمنيا: غياب دور الأسرة طريق يستغله المتطرفون لغزو عقول الشباب

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالمنيا، تحت رئاسة فضيلة الدكتور أحمد محمد طلب، رئيس فرع المنظمة ورئيس منطقة المنيا الأزهرية، وبالتعاون مع بيت العائلة المصرية، ندوة بعنوان “نبذ العنف والتطرف”، في إطار النشاط الذي يقوم به فرع المنظمة؛ لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

تضمنت الندوة بيان أن المتطرفين يسلكون طرقا عدة لغزو عقول الشباب بالأفكار المتطرفة والبعد بهم عن الوسطية والطريق المستقيم: أولها: أنهم يستغلون غياب دور الأسرة المباشر بينها وبين أبنائها؛ فإن كثيرا من الآباء والأمهات يقصرون في مراقبة أبنائهم وفي نصحهم، ملقين العبء كله على الحكومة وذلك خطأ موجود عند كثير من الأسر؛ حيث يتنصلون من واجبهم تجاه أبنائهم في إنقاذهم من الوقوع في براثن التطرف، وسد هذه الثغرة يكون بوجوب مراقبة الأب والأم لأبنائهم لإنقاذهم من هذا الأمر الخطير، فلا بد لكل من الأب والأم أن يتذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) فالأب راع ومسئول عن رعيته والأم في بيتها راعية ومسئولة عن بيتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى