اخبارالوافدون

“خلال محاضرته للطلاب الوافدين.. الدكتور الهدهد ردًّا على جماعات التكفير: “لا يخرجك من الإسلام إلا جحدُ ما أدخلك فيه”

عقدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، محاضرة بعنوان: “آثر التكفير على المجتمعات”، ألقاها أ.د. إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق – المستشار العلمي للمنظمة، ضمن فعاليات مشروع صالون الوافدين الذي يعقد بمقر المنظمة الرئيس بالقاهرة لمجموعة من الطلاب الوافدين الدارسين بجامعة الأزهر الشريف.
ناقش خلالها الدكتور الهدهد أسباب التكفير، وآثاره المفسدة على المجتمعات، وبين أن أسباب التكفير مرجعها إلى الفهم المغلوط لنصوص الشرع الحنيف، مؤكدا على أن هناك قاعدة ذهبية أغلقت باب التكفير غلقا تاما، وهي: “لا يخرجك من الإسلام إلا جحد ما أدخلك فيه”، فهي قاعدة عاصمة للدماء وتعمل على الحفاظ على تماسك المجتمع، وأن الحكم بالكفر شأنه القضاء فقط وباستشارة العلماء العدول.
كما أشار الدكتور إبراهيم الهدهد خلال المحاضرة إلى أن هناك أسسًا لفهم النص الشريف وأن علماء الأمة حافظوا على هذه الأسس وقد درجت عليها الأمة جيل بعد جيل وقد فهموا مراد الشرع الحنيف فهما صحيحا إلى أن جاءت جماعات الغلو والتشدد فاختلفوا في فهم النص الشريف؛ لأنهم خرجوا عن المنهج والوسائل التي اتبعها العلماء العدول، فخالفوا الأسس التي قامت عليها شريعة الإسلام، ومن ثم فقد وقعوا في الجرائم التي ارتكبوها في حق مجتمعاتهم.
أكد الدكتور الهدهد أنه ليس هناك خلاف على النص ولكن الخلاف على فهم النص وتفسيره، وتكمن خطورة هذه الجماعات في فكرهم المغلوط.
وأضاف فضيلته، أن هؤلاء طبقوا ما نزل في غير المسلمين على المسلمين؛ لأنهم فهموا النصوص فهما خاطئا وهم بذلك خرجوا عن المنهج السليم لضوابط فهم النص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى