أنشطةاخبارالملتقياتندوات

أكد عليها المشاركون بملتقى خريجي الأزهر بالأقصر: مسيرة الإمام الأكبر حافلة بخدمة الإسلام وترسيخ الوسطية حول العالم

عقدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، اليوم، الملتقى الأول لفرعها بالأقصر، بعنوان “مسيرة عطاء في خدمة الإسلام وترسيخ قيم الاعتدال والوسطية”، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر – رئيس المنظمة، وذلك عبر شبكة المعلومات الدولية، بتقنية الفيديو كونفرانس، وبمشاركة أعضاء خريجي الأزهر بالأقصر، وممثلي مديريات الثقافة والشباب والرياضة، والتربية والتعليم، وبيت العائلة المصرية.
طالب الشيخ محمد الطيب – رئيس فرع المنظمة بالأقصر، خلال كلمته الافتتاحية للملتقى، بعدم السماح لأصحاب الأفكار المتطرفة من الانتشار أو التواجد بيننا، وأن نستلهم من مسيرة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم دروسا وتطبيقات قيمة في حياتنا ومجتمعاتنا، حيث وحدة الصف والترابط والوفاق والتكاتف والتعاون بين أبناء الأمة الاسلامية.
كما أوصى الأزهريين حول العالم بالمحافظة على هويتهم ومنهجهم الأزهري والمحافظة على قيم الإسلام النبيلة، مؤكدا أنه يقع على عاتق علماء الأزهر جميعا التكاتف لتحقيق هذا الهدف لنشر وسطية الأزهر؛ للحفاظ على المجتمعات والشباب من كافة الأفكار المتطرفة البعيدة عن المنهج والقيم الأخلاقية للدين الإسلامي الحنيف.
من جانبه أكد السيد أسامة ياسين – نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة، على الدور الريادي والمشاركة الفعالة التي تقوم بها فروع المنظمة داخليًا وخارجيًا؛ لترسيخ قيم التسامح، والوسطية، وبث روح التقارب، ونبذ العنف، وإبراز دور الأزهر الفعال في تفنيد الأفكار المتطرفة، عن طريق أنشطتها وفعالياتها المختلفة بين أبناء الأزهر وخريجيه.
وحول مسيرة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر.
أوضح الدكتور عبد الدايم نصير، مستشار شيخ الأزهر – الأمين العام للمنظمة، أن فضيلة الإمام الأكبر يُحسن عرض الإسلام بما هو أصيل فيه بأسلوب علمي رصين، وبما يتمتع به من علم واسع، موضحا الدور الأصيل الذي يقوم به فضيلته في خدمة الناس والمجتمع.

وقال الدكتور عبد الفتاح العواري – عميد كلية أصول الدين السابق: إن فضيلة الإمام الأكبر بفكره الثاقب، ووعيه المتدفق حريص على أن يوضح صورة الإسلام السمحة، خاصة خارج مصر وقد قام بهذا الدور على خير وجه، فقدم فضيلته صورة سمحة تحمل قناعات بعظم رسالة الإسلام التي جاءت للبشرية جمعاء، والتي تحمل في تعاليمها سعادة الإنسانية كافة.
كما أشاد الدكتور محمد الرملي – نائب رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالأقصر، بالدور الاجتماعي والتثقيفي الذي تقوم به المنظمة بالأقصر بالاشتراك مع منتسبي الفرع والجهات والوزارت المختلفة وربط الأزهريين بمؤسسة الأزهر، كل هذا تحت لواء ورعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب – شيخ الازهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى