الفروع الخارجيةتشاد

“خريجي الأزهر” بتشاد: التطرف من أخطر الأمراض التي تفتك بالمجتمعات

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بتشاد، محاضرة بعنوان “التطرف وأثره على المجتمع”، وذلك بمحافظة دربالي، بحضور 40 مشاركًا، في إطار النشاط الذي تقوم به المنظمة وفروعها بالخارج؛ لمواجهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل، وبثِّ قيم السلام والتعايش السلمي في جميع أنحاء العالم.

أشار خلالها الأستاذ إدريس محمد صالح – عضو فرع المنظمة، إلى أن ما يعانيه العالم اليوم من إرهاب هو نتيجة طبيعية للتطرف، بمختلف أنواعه دينيا أو مذهبيا أو فكريا، وأوضح التطرف من أخطر الأمراض التي تفتك بالمجتمعات، وتقتل روح التسامح بين الناس، وتخلق أنماطا من العقول المتعصبة المليئة بالكراهية والحقد نحو الآخر، وهو آفة اجتماعية وفكرية وأخلاقية تشير إلى الخروج عن القيم والأفكار والسلوكيات الإيجابية في المجتمع، وأكد على أن التسامح يحقق أرضية للحوار والتفاهم بين الديانات والثقافات المختلفة، ويسعى لتحقيق الاستقرار والأمن المجتمعي، فهو يشكل حاجزًا قويًّا ضد كل نزعات العنصرية والتمييز والتفرقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى