الفروع الخارجيةكينيا

أمين “خريجي الأزهر” بكينيا يحذر الشباب الكيني من الانضمام إلى حركة الشباب الإرهابية في الصومال

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بكينيا، محاضرة بعنوان “الدروس الدعوية من قصة الهجرة النبوية”، وذلك بجامع النور بمدينة ممباس، في إطار النشاط الذي تقوم به المنظمة وفروعها بالخارج؛ لمواجهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل، وبثِّ قيم السلام والتعايش السلمي في جميع أنحاء العالم.

أشار خلالها الشيخ فيصل العمودي، أمين عام فرع المنظمة بكينيا – مومباسا “تحت التأسيس”، إلى أهمية الاستفادة من سنة النبي الكريم أثناء الهجرة في توضيح المعنى الحقيقي لمفهوم الجهاد لتصحيح المفاهيم ومواجهة التطرف الفكري، وإلى أن الجماعات الإرهابية تسعى إلى السيطرة على الشباب من الرجال والنساء، وحذر الشباب الكيني من الانضمام إلى حركة الشباب في الصومال، مؤكدًا على ضرورة وضع حد للعنف والصراعات الطائفية والاستقطاب داخل المجتمع من خلال خلق هوية جديدة للشباب، تدمجهم في المجتمع، وتشعرهم بالانتماء إلى الوطن، وتشجعهم على قبول الآخرين، وأهمية التخطيط في الأعمال الدعوية لنشر العقيدة الإسلامية الصحيحة؛ للدفاع عن مبادئ الإسلام وسماحته ووسطيته واعتداله ونشرها في مختلف دول العالم، فالإسلام هو دين المحبة والتعاون والتآخي والتعايش السلمي بين أبناء البشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى