اخبار

“خريجي الأزهر” بالوادي الجديد: يجب تقوية المناهج العلمية التي تدعو إلى الوسطية والاعتدال

نشر فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالوادي الجديد، مقالًا، بعنوان “علاج الغلو والتطرف”، من خلال الصفحة الرسمية “فيسبوك”، في إطار النشاط الذي يقوم به الفرع؛ لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

قال الدكتور رفاعي عبد الحق، منسق عام الفرع: إن علاج ظاهرة الغلو والتطرف يتلخص في النقاط التالية:

1ــ تقوية المناهج العلمية التي تدعو إلى الوسطية، وتنبذ الغلو والتطرف.

2ــ إيجاد الخطاب الديني الوسطي الذي يدعو إلى العمل بوسطية الإسلام، وينبذ العنف والتشدد.

3ــ توفير المراكز العلمية التي تقوم بنشر تعاليم الإسلام السمحة، وبيان وتوضيح فقه نصوص الكتاب والسنة.

4ــ فتح المجال أمام أهل التخصص من العلماء؛ لتربية الشباب ومناقشتهم في القضايا التي تجول في صدورهم.

5ــ غلق المجال أمام علماء الفتنة، ودعاة السوء، ومنعهم من التواصل مع الشباب بمختلف الطرق.

6ــ طرح برامج وخطط علمية مدروسة ومحددة لعلاج ظواهر الغلو والتطرف، وذلك عن طريق الحوار والمناقشة، والحجة، والتربية، وبالبرامج العلمية والإعلامية، وغير ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى