الفروع الخارجيةنيجيريا

“خريجي الأزهر” بنيجيريا: التكفير يمزق المجتمع المسلم ويُغذي الفُرقة والشحناء بين المسلمين

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بولاية برنو – نيجيريا، محاضرة، بعنوان “خطورة التكفير على الإسلام والمسلمين”، بمسجد سيدنا الغوني إدريس بولاية برنو، وبحضور عدد من الأهالي، في إطار النشاط الذي تقوم به المنظمة وفروعها بالخارج؛ لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

أوضح خلالها الدكتور علي الغوني إدريس، رئيس فرع المنظمة بولاية برنو – نيجيريا، أن وسطية الإسلام تقتضي من المسلم أن يكون عادلًا في حكمه، بعيدًا عن ظلم الآخرين، كما بين أسباب التكفير، وهى: “الجهل وقلة العلم، واتباع الهوى، والتأويل الخاطئ للنصوص الشرعية”، وذلك أن المتطرفين عمدوا إلى آيات أنزلت في الكافرين فجعلوها في المؤمنين، مؤكدًا تحذير النبى ﷺ من التكفير، وأن التكفير يمزق المجتمع المسلم، ويُغذي الفُرقة والشحناء بين المسلمين، ويعمل على الحد من الدعوة الإسلامية وانتشارها، وأشار إلى أن أهم الحقوق التي أوجبها الله سبحانه وتعالى على المسلم الحفاظ على هويته وعدم تكفير الآخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى