اخبارالفروع الداخليةالوادي الجديد

“خريجي الأزهر” بالوادي الجديد: من قواعد الشريعة التيسير ورفع الحرج

نشر فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالوادي الجديد، مقطعًا مرئيًّا، بعنوان “الإسلام دين اليسر”، من خلال الصفحة الرسمية “فيسبوك”، في إطار النشاط الذي يقوم به الفرع؛ لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

قال الشيخ إبراهيم عبدالرحمن، إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية – عضو فرع المنظمة: إن المكلف عندما تعرض له الأحوال التي تحصل فيها مشقة أو عسر أو حرج، فإن الشريعة تأتي برفع هذا الحرج والمشقة، وذلك بتخفيف الحكم عليه، موضحًا أن ضابط المشقة هي الأمور العارضة الظاهرة التي إذا فعلت معها العبادة حصل بذلك ضرر على الفاعل؛ كذهاب نفسه، أو تلف عضو من أعضائه، أو زيادة مرضه، أو تأخر شفائه، أما المشقة المعتادة أو اليسيرة فلا ترخص بها، مثل: الزكام اليسير المعتاد، أو الصداع الخفيف.

وأشار إلى أن من أمثلة تطبيق هذه القاعدة في الشريعة الإسلامية جواز التيمم للمريض بدلًا من الوضوء، إذا كان الوضوء يزيد في مرضه، أو يؤخر شفاءه، وجواز الجمع بين الصلاتين أو استحبابه في بعض الأحوال؛ كالسفر، أو المرض، أو المطر الذي يبل الثياب، وتحصل معه مشقة من فعل كل صلاة في وقتها؛ لأن الله تعالى يقول: ﴿ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ﴾، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: “يسروا ولا تعسروا، وبشروا ولا تنفروا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى