البحيرةالفروع الداخلية

“خريجي الأزهر” بالبحيرة: غياب مفهوم المواطنة من أسباب استقطاب الجماعات الإرهابية للشباب

نشر فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالبحيرة، مقطعًا مرئيًّا، بعنوان: “لا للإرهاب”، من خلال الصفحة الرسمية “فيسبوك”، في إطار النشاط الذي يقوم به الفرع؛ لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

قال الشيخ عبد المنعم سليمان، عضو المنظمة: إن قتل النفس البريئة جريمةٌ بكل المعايير، مهما ارتدى الفاعل المجرم من عباءات دينية أو طائفية أو وطنية، فتغيير المجتمعات لا يصح بالعنف الدموي، ولا تحرير الأوطان يبرر قتل الأبرياء، ولا الرد على التطرف يكون بالتطرف أيضًا، فيجب على أبناء الوطن الواحد أن يفهموا جيدا أن كل هذا بعيدٌ عن الإسلام وعن تعاليمه السمحة.

وأضاف، أن «داعش» الآن، ومعها وقبلها «القاعدة»، استطاعتا استقطاب قطاعاتٍ واسعة من أجيال شابة عربية وإسلامية، بسبب طغيان الفكر الظلامي، وأيضا بسبب غياب فعالية الفكر الديني السليم، الذي يحرم ما تقوم به هذه الجماعات من أساليب قتل بشعة، وجرائم إنسانية بحق كل من يختلف معها، حتى  من داخل الوطن أو الدين نفسه، فلو لم يكن هناك فراغ فكري للمفهوم الصحيح للدين وللمواطنة، لما أمكن استقطاب هذا الحجم من أتباع هذه الجماعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى