الفروع الداخليةالمنيا

“خريجي الأزهر” بالمنيا: المتطرفون والإرهابيون هم أكثر من أساؤوا للإسلام والمسلمين

نشر فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالمنيا، مقطعًا مرئيًّا، من خلال الصفحة الرسمية “فيسبوك”، بعنوان “الفكر المتطرف”، في إطار نشاط المنظمة وفروعها بالداخل لمجابهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

قال الشيخ هارون محمد، الموجه بالأزهر – عضو المنظمة: إن المتطرفين والإرهابيين هم أكثر من أساؤوا للإسلام والمسلمين، ووفروا لأعداء الدين فرصًا ذهبية لتنفيذ مخططاتهم وبصورة مجانية. وبسبب هؤلاء المتطرفين فإن المسلمين خصوصًا في أوروبا والغرب هم الذين دفعوا الثمن الأكبر، وصاروا يتعرضون لقيود كثيرة، في العديد من مجالات حياتهم ومعيشتهم.

وأضاف أن الجماعات المتطرفة، مثل: داعش، استطاعت استقطاب قطاعات واسعة من شبابنا، وذلك عن طريق تفسير آيات الله بطريقة خاطئة، ويستبيحون الدماء المعصومة، والإسلام حرم الاعتداء على النفس بغير حق «منْ قتَلَ نفْساً بغيْر نفْسٍ أو فَسَادٍ في الأرضِ فكأنّما قتلَ النَّاسَ جميعًا، ومَنْ أحْياها فكأنّما أحيا الناسَ جميعًا»، فالقتل العشوائي لناس أبرياء هو أمر مخالف لكل الشرائع السماوية والإنسانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى