اخباردورات تدريبية

“فقه التعامل مع المخالف” .. محاضرة لأئمة مالي بمنظمة خريجي الأزهر


على الداعية المسلم امتلاك ناصية الحوار البناء والدعوة بالحسنة

قال أ.د. صابر أحمد طه، عميد كلية الدعوة الإسلامية الأسبق: إن الداعية المسلم لا بد أن يمتلك ناصية الحوار والنقاش البناء القائم على التواصل مع كافة الناس على اختلاف أعراقهم وثقافتهم وأديانهم، ونجاح هذا الحوار يأتي بالحكمة والموعظة الحسنة، وإقامة الحجة والبرهان؛ لأن دور الداعية يكمن في هداية الناس وإرشادهم، وإخراجهم من ظلمات التشدد والتطرف إلى ضوء القرآن والسنة والإسلام بمنهجه الوسطي الحنيف.
جاء ذلك خلال محاضرته لأئمة جمهورية مالي المتدربين بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر في دورتهم الشرعية، والتي تأتي بالتعاون والتنسيق مع أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى.

ونصح الدكتور صابر، المتدربين بضرورة امتلاك الكفاءة العلمية، والقراءة في ثقافات البشر، وأعراقهم، والديانات المختلفة؛ حتى يتمكنوا من إقامة الحجة والبرهان، ومواكبة ما يُستجد عليهم من القضايا المعاصرة، وبضرورة امتلاك مهارات التواصل المختلفة، ومواكبة طرقه المتعددة، حتى يتمكنوا من الوصول لشرائح عدة من الشباب، ومن ثم القُدرة على إقناعهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى