اخبارالفروع الخارجيةنيجيريا

“خريجي الأزهر” بنيجيريا: الأمن هو الضامن الوحيد لتطور واستمرار المجتمع

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بنيجيريا، محاضرة بعنوان “القلق وعدم الأمان فى البلاد” وذلك عبر إذاعة أموني، يأتي ذلك في إطار النشاط الذي تقوم به المنظمة وفروعها بالخارج؛ لتحصين الشباب من الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

أشار خلالها أبو بكر محمد جبريل – عضو فرع المنظمة، إلى أن الأمن من أهم الأشياء التي يجب أن تتوفر لحياة أي إنسان، فالفرد لا يستطيع أن يعيش ويتعايش داخل مجتمعه من دون الأمن والأمان، مع العلم بأن شعور الإنسان بالأمن يوفر له الاطمئنان على نفسه ورزقه ومعيشته داخل المجتمع. فالأمن يحقق الهدف الأساسي لخلق الإنسان فبوجود الأمن يستطيع الفرد أن يطلق مهاراته ويوظف ملكاته ويحقق وظيفته في إعمار الأرض، فجميع الأديان السماوية قد حثت على وجود الأمن؛ لأنه هو الضامن الوحيد لتطور واستمرار المجتمع، يعتبر الأمن أحد الركائز الأساسية التي يعتمد عليها في نجاح أي عملية تنموية ويساعد في أن يرتقي بجميع المجالات ولا يتحقق الازدهار لأي دولة إلا في وجود الأمن الداخلي والخارجي. لتوفير الأمن يجب أن يتوفر العدل فعندما تقوم الدولة بالحكم بالشرع والعدل بين مواطنيها فسوف يتوفر الأمن في حياتنا وفي حالة عدم إقامة العدل فذلك سوف يؤدي انعدام الأمن وتفشي الجهل وكثرة الشبهات وعدم الفهم الجيد لمقاصد الشريعة واستنباط الأحكام. كما يساعد الأمن على المحافظة على أرواح الناس الأبرياء والتي تضحي بروحها نتيجة العنف والإرهاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى