اخباردورات تدريبية

خلال فعاليات الدورة التدريبية لأئمة مالي بمنظمة خريجي الأزهر..أستاذ قانون دولي: دعوة الإسلام تتصف بالعالمية والإقرار بالوحدة الإنسانية

قال الدكتور أحمد أبو الوفا، أستاذ القانون الدولي بجامعة القاهرة: إن دعوة الإسلام تتصف بالعالمية والإقرار بالوحدة الإنسانية، مؤكدًا أن من ينظر إلى القرآن الكريم والفقه الإسلامي نظرة فاحصة يجد أن الإسلام وضع الأساس الأول الذي تقوم عليه العلاقات بين البشر جميعًا.

جاء ذلك خلال فعاليات المحاضرة التي ألقاها، بعنوان “أصول التعايش السلمي وثمراته”، ضمن فعاليات الدورة التدريبية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر لعدد من أئمة مالي.

وأضاف أبو الوفا أن الإسلام يدعو إلى حماية الإنسانية حماية مطلقة باعتبار أن كرامة الإنسان مطلقة، وهي أساس التعايش السلمي بين الناس جميعًا؛ لذلك فإن السلم والبعد عن الحروب والمنازعات هو ما يدعو إليه الإسلام الحنيف، وهذا يمثل أروع مظاهر التعايش السلمي بين المجتمع المسلم والمجتمعات الدولية.

وفي الختام، أوضح أن حسن الجوار، والعفو، والتسامح، والتعاون بين الناس، والعدل، وعدم استخدام الحق في غير موضعه، هذه أمور دعا إليها الإسلام الحنيف، وفي نهاية المحاضرة أوصى الأئمة المتدربين بضرورة التركيز على هذه المبادئ لإظهار سماحة ديننا الحنيف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى