الفروع الخارجيةالهند

“خريجي الأزهر” بالهند: الإسلام دين المحبة والتآخي والتعايش السلمي بين أبناء البشر

ألقى أ. معين الدين الأزهري، عضو فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالهند، ندوة حول “الاجتهاد والعمل الصالح لخدمة الإسلام”،  وذلك بمدينة صالح آباد بمحافظة تلنغانة، في إطار النشاط الذي يقوم به الفرع المواجهة الفكر المتطرف، ونبذ خطاب الكراهية، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

تناولت الندوة توجيه النصيحة للشباب بالاجتهاد في العمل الصالح والتأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم في جميع أعمالهم، كما قال الله عز وجل في كتابه الكريم في سورة العصر (وَالْعَصْرِ. إِنّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ. إِلَّا الّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ )، كذا نشر العلم النافع بين الناس، والأحكام الشرعية التي يحتاجونها في حياتهم، وغرس قيم وأخلاق الإسلام الوسطية ونشرها بين الناس، فالإسلام هو دين المحبة والتعاون والتآخي والتعايش السلمي بين أبناء البشر، كذا تحذيرهم من خطر جماعات الفكر المتطرف ومقاومتهم بالعلم والفكر والمنهجية الوسطية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى