الفروع الخارجيةكينيا

رئيس “خريجي الأزهر” بكينيا: الإسلام جاء لتكريم الإنسان وحفظ كرامته

شارك السيد محمد آدن محمود، رئيس فرع المنظمة بكينيا، في ندوة حول التعليم الديني وإشكالاته، بنيروبي، مع نخبة من المهتمين بالتعليم الديني في مركز المجتمع بنيروبي، في إطار النشاط الذي يقوم به فرع المنظمة؛ لمواجهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم الخاطئة، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

قال رئيس فرع المنظمة: إن الدين الإسلامي جاء ليصحح أوضاع ومفاهيم خاطئة كانت تؤدي إلى القتل وامتهان الكرامة الإنسانية، فجاء الدين الحنيف لينشر قيم السلام والتسامح والتعايش السلمي بين البشر أجمعين. مشيرًا إلى أن جماعات الضلال الفكري التي تستغل حالة عدم الوعي والظروف الاجتماعية البسيطة لتبث أفكارها المتطرفة داخل عقول الشباب، يجب التصدي لها بإعداد الشباب إعدادًا علميًّا جيدًا، وتنشأتهم على الفكر الوسطي المعتدل، والتعاليم الدينية الصحيحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى