الفروع الداخليةالمنيا

رئيس “خريجي الأزهر” بالمنيا: مقاومة جماعات التشدد بالوسطية والاعتدال

نشر فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالمنيا، مقطعا مسجلا، على الصفحة الرسمية “فيس بوك”، بعنوان “لا للأفكار المتطرفة .. الإسلام دين الوسطية والاعتدال”؛ في إطار نشاط المنظمة لمواجهة الفكر المتطرف، ونشر الفكر الوسطي المعتدل.

قال الشيخ أحمد محمد طلب، رئيس المنطقة الأزهرية بالمنيا – رئيس فرع المنظمة: دعا الإسلام إلى الاعتدال والوسطية، وأمر به، ووجه إليه، ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم كان داعية خير وسلام وهدى واعتدال، سار على ذلك في جميع دعوته صلى الله عليه وسلم حتى توفاه الله، وسار على ذلك خلفاؤه الراشدون، ومن جاء بعدهم من أئمة المسلمين وعلمائهم الذين اقتفوا آثارهم، ونهت الشريعة الإسلامية عن الغلو والجفاء، والإفراط والتفريط، والمجاوزة في الحد والانحلال، كما نهى الاسلام عن الغلو وحرمه شرعا وهو مذموم، فالغلو في العقيدة خطر داهم وشر مستطر، وقد عانت الامة الإسلامية معاناة شديدة ومازلت تعاني بسببه، فهؤلاء الغلاة هم الذين قتلو سيدنا عثمان وعلي رض الله عنهما، ومن يومهم قد وجد هذا الفكر والمنهج، وهذا ما نراه اليوم من أعمال الجماعات الإرهابية مثل: داعش وبيت المقدس وغيرهم الذين يقتلون عساكر جيشنا وأبناءنا كما يفعلون في أهل العراق وسوريا من قتل وتشريد، فيجب علينا أن نقاومهم بالفكر المعتدل والوسطية وعدم الانصياع وراء الفتن التي يبثوها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى