fbpx
اخبار

منظمة خريجي الأزهر تعقد ندوة افتراضية في اليوم العالمي للأخوة الإنسانية

قال الدكتور محمد حسين المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة، إن الإسلام هو دين السلام والمحبة والتسامح والرحمة، وليس دين عنف وإرهاب، مشيدًا بدور فضيلة الإمام الأكبر في الدعوة إلى السلام وتتويج جهود فضيلته بتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية مع قداسة البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان على هامش المؤتمر العالمي للسلام الذي عقد في مصر.

جاء ذلك خلال الندوة الافتراضية التي عقدتها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، بعنوان: “قراءة في فكر الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.. السلام والإنسانية”، بمشاركة ممثلي فروع المنظمة من خريجي الأزهر بدول: ( نيجيريا، الصومال، كينيا، بنجلاديش، الهند، ماليزيا، إندونيسيا).
وأثنى مخلص حنفي، أمين عام فرع المنظمة بإندونيسيا، في كلمته على جهود فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف في تعزيز الأخوة الإنسانية.

وعلى هامش الندوة أطلق خريجو الأزهر حملة إلكترونية بعنوان: ” أنا أدعم جهود شيخ الأزهر الشريف في تعزيز الأخوة الإنسانية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *