fbpx
البحيرةالفروع الداخلية

عضو المنظمة بالبحيرة: الدين فطرة الله وليس ظاهرة نفسية أو اجتماعية

قال الشيخ محمد عبيد، عضو المنظمة، إن الدين فطرة فطر الله الناس عليها، وليس ظاهرة مرتبطة بأسباب طبيعية أو نفسية أو اجتماعية، فما أنزلت الأديان إلا لتهدي الناس إلى الخير وتعرفهم به وبالشرع، وتحثهم على فعله وتُحذِّرهم من عواقب تركه.

وأضاف في كلمته التي ألقاها بالندوة التثقيفية التي عقدها فرع المنظمة بالبحيرة، بعنوان: “وسطية الأديان”، بمقر الوحدة المحلية لمركز ومدينة كوم حمادة، بالتعاون مع ديوان عام المحافظة ومطرانية البحيرة، أنه لا بد أن نفهم الوسطية أنها وسط بين غلو في الدين ينفر الناس منه وتساهل يؤدي إلى ترك أكثر الدين. والغلاة أساءوا إلى الإسلام إساءات بالغة، ويكفي أن ننظر لما تفعله الجماعات المتطرفة التي تزعم أنها إسلامية وما أدت إليه من تشويه لهذا الدين الحنيف، وعلى الطرف الآخر هناك من أضرب عن الإسلام كله أو كاد، ولولا الخوف من أن يُطبَّق عليه حكم الإسلام في مجتمع مسلم لدعا إلى ترك الإسلام كله.

وأشار إلى أن التقصير في أمور الدين والنقص منها بسبب عدم المحافظة على حدود الله فالإسلام وسط بين الروحانية والمادية فالروح ترفع الإنسان إلى معارج العُلا، ولا تنحدر به إلى سفاسف الأمور وعلينا أن نضبط التوازن بين الروح والجسد لنكون وسطيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *