fbpx
اخباردورات تدريبية

وكيل أصول الدين بالقاهرة: ظاهرة التكفير تحمل في طياتها تدمير المجتمعات

في إطار الدورة التدريبية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر لأئمة وعلماء أفغانستان، عقدت اليوم محاضرة عبر تقنية الفيديو كونفراس، حاضر بها أ.د عبد الله محيي الدين، وكيل كلية أصول الدين بالقاهرة.
أكد خلالها أن قضية التكفير ليست من القضايا الهينة، ومن شأنها أن تهدم المجتمعات، فأخطر ما ابتليت به البشرية اليوم هو الفهم الخاطئ لهذه القضية؛ لذا حذر النبي -صلى الله عليه وسلم- من الاقتراب منها، قائلًا: “من قال لأخيه: يا كافر، فقد باء به أحدهما”.
وأوضح أن عبادة الله سبحانه وتعالى تقتضي الإيمان الذي محله القلب، واليقين بما جاءت به رسالات الله عن رسله.
وأشار الدكتور عبد الله محيي الدين، إلى أهمية تحري الدقة عند التحدث في القضايا الدينية المعاصرة، التي تحمل في طياتها أفكارًا من شأنها تدمير المجتمعات الإسلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *