fbpx
اخباربيان

منظمة خريجي الأزهر… تندد بحادث الطعن الإرهابي لإمام مسجد في ألمانيا

وتؤكد: الإرهاب لا يفرق بين مسلم وغير مسلم

نددت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بحادث الطعن الإرهابي الذي وقع اليوم الخميس في مدينة شتوتجارت الألمانية، حيث قام اثنان بمهاجمة إمام مسجد أثناء تنزهه مع زوجته، ولاذا بالفرار بعد طعنه، الأمر الذي أدى إلى وفاته على الفور.

وقالت المنظمة في بيان لها: إن استهداف الآمنين، وقتل الأبرياء، عمل إجرامي آثم، يخالف دين الإسلام، بل يخالف كل الأديان التي دعت إلى حفظ النفوس، قال تعالى: (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق) [الإسراء: ٣٣].

وشددت المنظمة على أن الإرهاب لا يرعى حرمة دين أو وطن، ولا يفرق بين مسلم وغير مسلم، وأنه يهدف إلى زعزعة استقرار البلاد، وإضرار العباد في كل مكان وزمان.

وتوجهت المنظمة في ختام بيانها بخالص العزاء لأسرة الضحية، داعية الله تعالى أن يجنب الله العالم كله ويلات الإرهاب والتطرف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *