fbpx
اخبار

عضو المنظمة بالهند: الرحمة ليست مرتبطة بمكان أو زمان لكنها تشمل كل العالمين

قال الشيخ عبد الأحد الأزهري، عضو فرع المنظمة بالهند، إن الرحمة صفة من صفات الله تبارك وتعالى، ومن عظيم رحمة الله سبحانه أنه أرسل محمدًا صلى الله عليه وسلم رحمةً للبشريَّة كلها، فكان الرسول الرحمة؛ لإخراج الناس من الظلمات إلى النور، فقد شملت رحمة رسول الله صلى الله عليه وسلم الكبار والصغار، والرجال والنساء، بل الصديق والعدوَّ.

وأضاف في تسجيل مرئي بعنوان: “رسول الله رحمة للعالمين”، بمناسبة المولد النبوي، إن الرحمة المحمدية ليست محدودة بمكان أو زمان، وإنما لكل العالمين، منذ بعثته صلى الله عليه وسلم إلى يوم الدين؛ لذلك نجده صلى الله عليه وسلم يُعَلِّم أُمَّته خُلُق الرحمة قائلاً: إِنَّمَا يَرْحَمُ اللهُ مِنْ عِبَادِهِ الرُّحَمَاءَ.

وبين أن رسالة الأزهر تقوم على التسامح والرحمة والعفو، ومواجهة التطرف والقسوة والغلو، فرسالته هي الوسطية والاعتدال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *