fbpx
أنشطةاخبارزيارات

حاكم ولاية بورنو النيجيرية يشيد بجهود “خريجى الأزهر” فى نشر الفكر الوسطى

زار اليوم البروفيسور بابا غنا عمر، حاكم ولاية بورنو بشمال نيجيريا، المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، بمقرها الرئيس بالقاهرة، على رأس وفد رفيع المستوى، ضم الوفد كلا من البروفيسور دنداتي عبدالقادر، سفير دولة نيجيريا بالقاهرة، والقنصل إبراهيم أحمد، مستشار السفارة، وكان في استقبالهم مسئولوا المنظمة؛ لبحث سبل التعاون العلمية والثقافية بين المنظمة وولاية بورنو بنيجيريا.

قال البروفيسور بابا غانا عمر، حاكم ولاية بورنو خلال اللقاء: “إن عمق العلاقات الاستراتيجية والإنسانية والعلمية بين مصر ونيجيريا، هو الحافز الرئيس لزيارتنا وتواجدنا اليوم في رحاب الأزهر الشريف؛ لتعزيز علاقاتنا العلمية والثقافية المشتركة، خاصة أننا نرسل أبناءنا للدراسة بالأزهر لينهلوا من علومه الوسطية المعتدلة، وليتشكل فكرهم في منأى عن بؤر الإرهاب والتطرف.

أكد أسامة ياسين، نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة، على أن المنظمة لا تدخر جهدًا في لم شمل الأزهريين عبر فروعها المنتشرة حول العالم، باعتبارها جسر التواصل الممتد بين الأزهريين والأزهر بعد تخرجهم من الجامعة ورجوعهم لبلادهم.

وأشار ياسين إلى جهود المنظمة في تفنيد الأفكار المتطرفة لجماعات الإرهاب، من خلال إصداراتها المختلفة في هذا الصدد، فضلًا عن حرصها لنقل العلم الأزهري لأئمة العالم الإسلامي والراغبين في التعمق والاستزادة من علم الأزهر الوسطي على يد كبار علمائه الأجلاء، من خلال تنظيم دورات تدريبية لهم، مشيرًا إلى نجاح تجربة المنظمة عبر تقنية الفيديو كونفرانس في تحقيق هذا الهدف، خلال فترة انتشار جائحة كورونا.
من جانبه عبر السفير بروفيسور دنداتي عبدالقادر، سفير دولة نيجيريا بالقاهرة، عن امتنانه لهذه الزيارة، وأمل بمزيد من التعاون الثقافي المثمر بين سفارة نيجيريا والمنظمة، مؤكدًا على أن المنظمة بحكم عالميتها تخاطب الأزهريين بالعالم الإسلامي، وتعتبر الذراع الممدود لنشر الفكر الوسطي، وإظهار حقيقة الإسلام السمحة، التي شوهها المتطرفون بفهمهم الخاطئ للدين.
حضر اللقاء الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر سابقًا، المستشار العلمي للمنظمة، والدكتور عبد الدايم نصير، مستشار شيخ الأزهر، أمين عام المنظمة، وعدد من أعضاء سفارة نيجيريا بالقاهرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *