fbpx
الفروع الداخليةمطروح

الشيخ محمود سليمان: الأزهر يسعى لتعزيز السلام العالمي، ودعم قيم التعايش

أكد الشيخ محمود سليمان، عضو المنظمة بمطروح، أن الأزهر يسعى لتعزيز السلام العالمي، من خلال دعم قيم التعايش السلمي، وإشاعة التراحم بين الناس، ونبذ العنف والتطرف بكل صوره ومظاهره، ونشر ثقافة الحوار الهادف بين أتباع الأديان، موضحًا أن الإسلام يدعو إلى إفشاء السلام، وعدم ترويع الآمنين، فقال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: “مَنْ نَظَرَ إِلَى أَخِيهِ الْمُسْلِمِ نَظْرَةً يُخِيفُهُ بِهَا أَخَافَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ”، وقال -صلى الله عليه وسلم-: “أَولا أَدُلُّكُمْ عَلَى شيء إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ؟ أَفْشُوا السَّلَامَ بَيْنَكُمْ”، وأن الإسلام حذر كذلك من حمل السلاح، فقال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: “مَنْ حَمَلَ عَلَيْنَا السِّلاحَ فَلَيْسَ مِنّا”.

وأضاف في مقطع مرئي، بثته الصفحة الرسمية لفرع المنظمة بمطروح، بعنوان: “الإسلام دين السلام وينبذ العنف والإرهاب”، أن أثر الإسلام في تحقيق السلام العالمي يتجلى في تعزيز التعايش السلمي، وإشاعة التراحم بين الناس، ونبذ العنف والتطرف بكل صوره ومظاهره، مؤكدًا على أن الإسلام عظّم من ذنب إشهار السلاح في وجه الغير؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: “مَنْ أشارَ إلَى أخيهِ بِحَدِيدَةٍ، فَإنَّ المَلائِكةَ تَلْعنُهُ حتَّى يَنْزِعَ، وإنْ كَان أخَاهُ لأبِيهِ وأُمِّهِ”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *