fbpx
الفروع الخارجيةالهند

عبدالجبار الندوي: العدالة والتسامح والتعايش السلمي أهم مقاصد الهجرة النبوية

قال عبد الجبار طيب الندوى، عضو فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالهند، إن البحث عن أرض طيبة لغرس بذرة الإيمان والتمكين للعقيدة التوحيدية الربانية، وتوفير الأمن والسلام للمؤمنين الذين اتبعوا هذا الدين القيّم، وإيجاد أنصار أقوياء أمناء يسهمون في بناء الدولة الإسلامية على أصولها الإنسانية والربانية، المؤسسة على العدل والتسامح والحرية والأخوة والعمل والتحضر، والخروج من الظلام، من أهم مقاصد الهجرة النبوية المباركة.

 وأشار في محاضرته التي عقدها عبر تقنية “فيديو كونفرانس” بعنوان “الهجرة النبوية المشرفة ورسالتها” فى إطار الاحتفالات ببداية العام الهجرى الجديد، إلى أن مفهوم الهجرة  في المدلول الإسلامي والذي شكل منعطفا فارقا في تاريخ الدعوة الإسلامية، فقد جأت الهجرة النبوية لتحقق المساواة والعدل بين الناس جميعاً وتقوم السلوكيات والأخلاقيات الضالة التي كان يتسم بها المجتمع الجاهلي.

استهدفت المحاضرة التأكيد على أن الدين الإسلامى جاء لترسيخ مبادئ التعايش السلمي ومنها حق المواطنة والعدالة والتكافل المجتمعي واحترام الآخر، ونبذ العنف والتطرف.

يذكر أن الندوي سبق وأن شارك في الدورة التدريبية التى عقدتها المنظمة لأئمة دولة الهند.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *