fbpx
بيان

منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية في أفغانستان

وتؤكد: الإرهاب لا يرعى حرمة ولا يلتزم بدين.

تدين المنظمة العالمية لخريجي الأزهر التفجيرات الإرهابية التي وقعت صباح الأربعاء، حيث انفجرت قنبلة، على جانب طريق في العاصمة الأفغانية كابل، مستهدفة نائب الرئيس الأفغاني عمر الله صالح، لكنه نجا.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم: إن ما تقوم به جماعات التطرف والإرهاب من اعتداء على الأنفس المعصومة من أكبر الكبائر عند الله تعالى، حيث حرم سبحانه في كتابه قتل النفس فقال: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) [النساء: ٩٣]. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: وما هي يارسول الله؟ قال: “الشرك بالله، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق…. ” [رواه البخاري ومسلم].

وتقدمت المنظمة في ختام بيانها بخالص الدعاء أن يجنب الله تعالى العالم كله لهيب التعصب والتطرف والإرهاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *