fbpx
دورات تدريبية

د.هبه عوف لأئمة وعلماء باكستان :- القرآن هو الحكم الفصل بين الناس

ضمن فعاليات الدورة التدريبية التي تعقدها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر لأئمة وعلماء باكستان عقدت اليوم محاضرة بعنوان ” مدخل إلي دراسة علم التفسير ” عبر تقنية الفيديوكونفراس للدكتورة د هبة عوف أستاذ التفسير بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات القاهرة.
أوضحت خلالها : أنَّ القرآن الكريم هو المصدر الأول للتشريع الإسلامي ، وهو الحكم الفصل بين النَّاس، وحجة علي البشرية بعد الرسل مصداقا لقول الله تعالي: ” رُّسُلًا مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا “.
وأشارت إلى أنَّ القرآن الكريم نزل مفرقاً علي النبي – صلي الله عليه وسلم – بواسطة جبريل – عليه السلام – علي مدي سنوات عديدة حسب الوقائع والأحداث خلال مدة رسالته ، وكان هذا النزول بمثابة الدعم المعنوي لحضرته ” صلي الله عليه وسلم”، وعلم التفسير يساعد علي فهم أسرار القرآن الكريم وبيان معانيه وماتهدف إليه أياته وأوضحت أن هناك مدارس لعلم التفسير تتعدد أنواعها، وكلها تصب في إتجاه واحد، وهو خدمة القرآن الكريم، ومنها علي سبيل المثال لا الحصر تفسير القرآن بالقرآن، وبالسنَّة ، وبأقوال التابعين والسلف وغير ذلك . وطالبت د.هبة عوف المتدربين بالتمسك بكتاب الله وسنة رسوله ، والإقتداء بأقوال النبي – صلي الله عليه وسلم – وأفعاله ، والجمع بين العقل والنقل ، والأخذ بالمنهج العلمي الصحيح عند التصدي للنصوص القرآنية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *