fbpx
اخبار عالمية

قصة نجاح الملياردير أليكو دانغوتي.. أغنى رجل أفريقي ازهري في العالم

تمكن الملياردير النيجيري أليكو دانغوتي من تصدّر قائمة أغنى رجال الأعمال السود في العالم، بعد أن تجاوزت ثروته 15 مليار دولار أمريكي. دانغوتي، مؤسس مجموعة دانغوتي، أصبح أثرى رجل في أفريقيا وأغنى رجل أسود البشرة في العالم، وفقًا لمجلة فوربس. تأتي أغلب أرباح دانغوتي من امتلاكه لـ85.2 % من الأسهم في شركة دانغوتي للأسمنت، والتي تعد أكبر منتج للأسمنت في جنوب الصحراء الكُبرى في أفريقيا. كما أنه رئيس مجموعة دانغوتي التي تعمل في العديد من بلدان أفريقيا مثل بنين وإثيوبيا والسنغال والكاميرون وغانا وجنوب أفريقيا وتوغو وتنزانيا وزامبيا، والتي تعمل في قطاعات إنتاج السكر والأسمنت والطحين.

البداية

نتيجة بحث الصور عن ‪Billionaire Aliko‬‏

كانت البداية في عام 1981، عندما بدأ دانغوتي العمل في مجموعته، والتي لديها الآن حوالي 18 مصنعًا تعمل في العديد من الصناعات المختلفة مثل السكر، والأسمنت، والطحين. ويرجع الملياردير الأفريقي الذي يبلغ من العمر 61 عامًا نجاحه إلى جده، الذي غرس فيه حب الاستثمار والقيام بالأعمال التجارية. يقول دانغوتي: “كنت في الثامنة من عمري عندما كنت أقوم بشراء الحلوى بسعر الجملة، ثم اعطيها للناس من أجل بيعها”. ويضيف: “عندما تتربى في كنف أشخاص يفكرون بعقلية رواد أعمال فإنك تحصل على الإلهام الذي يساعدك على أن تكون رجل أعمال ناجحاً”. وبعد تخرجه في الجامعة وحصوله على بكالوريوس التجارة بجامعة الأزهر في مصر عام 1977، عاد دانغوتي إلى نيجيريا، وانتقل إلى لاجوس، وهي أحد أثرى وأهم المدن النيجيرية في البلاد، من أجل العمل على مشروعه الضخم.

قرض كبير

اقترض دانغوتي من عمه مبلغ 500 ألف دولار، وبدأ عملياته في تجارة الأسمنت والسلع الزراعية مثل الأرز والسكر، وحقق نجاحًا كبيرًا جدًا، وتمكن من تسديد الدين في غضون ثلاثة أشهر فقط عقب بدء المشروع. في عام 1999، انتقل دانغوتي إلى تصنيع السكر والطحين، وقام ببناء مصانع سكر ومطاحن دقيق، فبنى أكبر مصانع سكر في أفريقيا، وبعد ظهور أسهم مصانعه لأول مرة في بورصة نيجيريا عام 2010 تضاعفت المبيعات أربع مرات ووصلت أرباحه إلى حوالي 450 مليون دولار. وكذلك زادت مبيعات الطحين ثلاثة أضعاف، ووصلت إلى 270 مليون دولار أمريكي.

رحلة مثيرة

 يصف دانغوتي رحلة عمله بـ”المثيرة”، ولكنه يُشير إلى أنه عانى كثيرًا وواجه العديد من العقبات. يقول رجل الأعمال الأفريقي، لفوربس أفريقيا، إن التغلب على هذه العقبات تطلب التفكير الكثير وابتكار نهج جديد. وتابع: “يجب أن تكون أحلامك كبيرة حتى ينتهي بك المطاف في المكان الذي تريد الوصول إليه”. يبني دانغوتي الآن مصفاة نفطية جديدة، من المتوقع أن تصل تكلفة المشروع إلى حوالي 14 مليار دولار.

ويقول الملياردير الأفريقي إن رغبته في مساعدة الآخرين وإحداث تأثير كبير في البشرية كان محركه للقيام بما قام به حتى الآن، وهذا ما تؤكده أعماله الخيرية وتبرعاته ومشاركته في إعداد مشاريع كُبرى غير ربحية في أفريقيا. يؤكد دانغوتي أنه يود أن يتذكره الناس لأنه الشخص الذي قام بأشياء عظيمة، ويقول: “نحن الأفارقةَ الأشخاصُ الوحيدون في العالم القادرون على جعل أفريقيا عظيمة، ومساعدتها على حل مشكلاتها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *