fbpx
اخبار

العميد السابق لكلية الدعوة الاسلامية لمتدربي الهند : التبحر في العلوم الإسلامية يحتاج لمنهج قويم

ضمن جهود المنظمة العالمية لخريجي الأزهر لمواجهة القضايا الفكرية المتطرفة التي تجوب العالم، ألقى الدكتور جمال فاروق العميد السابق لكلية الدعوه محاضرة تحت عنوان “منهج البحث في العقيدة الإسلامية “، لأئمة وعلماء الهند ضمن فعاليات الدورة التدريبية التي تعقدها المنظمة عبر تقنية الفيديو كونفراس تماشيا مع الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا كوفيد19.

قال العميد السابق لكلية الدعوة، أن التبحر في العلوم الإسلامية عامة، والعقيدة منها خاصة يحتاج لمنهج قويم واضح يكشف الحقيقة الكامنة في هذه العلوم بواسطة طائفة من القواعد العامة ، من شأنها تأهيل النشء للتمَكنّ من منهج قويم تصلح به المجتمعات والأوطان ، والحياة الإنسانية بكافة مناحيها .

وأكد أن إتباع المنهج القويم من شأنه أنّ يضبط العقل البشري ويعينه علي الوصول للحقيقة التي تكمن وراء كل مايحدث في العالم من حروب دائرة من شأنها تدمير الحرث والنسل تحت غطاء الدين.

وأشار الدكتور جمال فاروق إلى منهج الإسلام القائم علي مذهب أهل السنة والجماعة، باعتباره يراعى مايصلح البلاد والعباد بما يتضمنه من وسطية واعتدال مصداقا لقوله تعالي ” وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ” .

وأوضح أن مناهج العقيدة قائم علي الأدلة العقلية من أجل الوصول إلي نتيجة لاتتعارض معها القضايا المختلفة الكامنة في شتي مجالات الحياة ، والتى من شأنها أن تهب العقل ملكة التأمل والتفكير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *