fbpx
اخبار

وفد من مشيخة الأزهر يشهد إنهاء خصومة الـ«17 قتيلا» في قنا

حضر وفد من مشيخة الأزهر، يوم الأربعاء الماضي ، برئاسة الدكتور عباس شومان، والدكتور عبد المنعم فؤاد، مراسم إنهاء الخصومة الثأرية الأشهر في قنا بين عائلتي الطوايل والغنايم بكوم هتيم والتي راح ضحيتها 17 قتيلا.

وقال الدكتور عباس شومان، إن الإسلام حث على التسامح والأخوة، والتصالح بين العائلات، لحث روح التسامح وحقن الدماء.

تعود أحداث الخصومة، إلى 2004، عندما حدثت مشادات كلامية بين أفراد من عائلتي “الطوايل والغنايم”، بقرية كوم هتيم بسبب لهو الأطفال وخلافات مادية بعدها، راح ضحيتها قتيلًا بعد إصابته بشوم، وانتهى بالصلح وتقديم القودة في 2006.

وبعد انتهاء الصلح بين الطرفين، عادت القرية لطبيعتها، وتعايش أبناء العائلتين مع بعضهم البعض، إلا أن خلافات على أولوية ركوب سيارة أجرة، جدد ذلك الخصومة بين العائلتين، وبدأ سلسال الدم، بين العائلتين، حتى وصل 17 قتيلًا، منهم 6 في يوم واحد في 12 أغسطس 2016.

وعاقبت المحكمة غيابيا عدد كبير من المتهمين بالإعدام شنقًا والمؤبد، ونجحت الجهود الشعبية في اقناع الطرفين بالصلح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *