بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف بشأن أحداث منطقة صحراء الواحات

 
   
 

 
   
 
22 أكتوبر, 2017 01:51:59 م    
 
 
   

(ولاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).   

 إنه في يوم الأحد 2 من صفر 1439هــ الموافق 22 من أكتوبر 2017م اجتمعت هيئة كبار العلماء في جلستها الدورية برئاسة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وناقشت عددًا من القضايا، ثم أصدرت البيان التالي:

تابعت هيئة كبار العلماء، بكل اهتمامٍ، الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة صحراء الواحات في الجيزة، وما سبقها من تفجيرات وهجمات إرهابية إجرامية في سيناء، وتود التأكيد على الآتي:

تنعى هيئة كبار العلماء، ببالغ الأسى والألم معًا، إلى الشعب المصري أجمع، تلك الثلة الطاهرة من شهداء الشرطة البواسل، الذين ارتقوا إلى جنان ربهم، وهم يؤدون واجبهم الوطني المقدس، في سبيل توفير الأمن والاستقرار للعباد والبلاد، وإفشال مخططات تلك الحفنة من الإرهابيين المفسدين في الأرض، المحاربين لله ورسوله، الذين استباحوا الدماء والأموال، وروعوا الأبرياء والآمنين، لا يبتغون من ذلك إلا الفساد في الأرض.

وتشدد هيئة كبار العلماء على أن المدى الذي وصل إليه إجرام هؤلاء الإرهابيين، والوضوح الجلي لأهدافهم الإجرامية -خاصة بعد الحوادث الإرهابية في سيناء- كل ذلك يوجب على المصريين كافة أن يحشدوا جهودهم من أجل دعم مؤسسات الدولة في حربها الشاملة ضد هذه العصابات الإرهابية، التي لم يعد يخفى على أحد أن وراءها جهات خارجية لا تريد الخير والاستقرار لمصر وشعبها.

وتؤكد هيئة كبار العلماء على ما سبق أن أعلنته في بياناتها، وما أكده الإمام الأكبر شيخ الأزهر مرارًا، من أن الإسلام: عقيدةً وشريعةً وأخلاقًا وتاريخًا وحضارة، بريء من تلك الجماعات الإرهابية، وأن هذه القوى الظلامية خائنة لدينها ووطنها، قبل أن تكون خائنة لأنفسها، وأن الدين والعنف نقيضان لا يجتمعان أبدًا.

وتلفت هيئة كبار العلماء إلى أن الأزهر الشريف، بكل مؤسساته وبجميع أبنائه، ماض في جهاده، بالفكر والكلمة، ضد هذه الجماعات الإرهابية، مسخِّرًا لذلك كل إمكاناته وما له من قبول لدى المسلمين في العالم أجمع، وأن هذا الجهاد هو فريضة الوقت الذي لا تعلوه فريضة أخرى، ليس فقط لأن مصرنا العزيزة، وكثيرًا من بلاد العرب والمسلمين والعالم، باتت مهددة بسبب هذا الوباء، بل أيضًا لأن الإسلام وشريعته السمحة، أصبحت هدفًا توجه إليه سهام الحاقدين والمتربصين نتيجة تلك الثغرة الخبيثة.

هذا؛ وتهيب هيئة كبار العلماء بالنخب والمثقفين ووسائل الإعلام أن تسخر كل جهودها من أجل دعم الشعب المصري ومؤسساته في حربه ضد الإرهاب، وأن تكون على مستوى الدماء الطاهرة والأرواح الغالية التي يبذلها جنودنا البواسل من قوات الشرطة والجيش، وأن يلتزموا بشرف المهنة وأمانة الكلمة، فليس مقبولًا أن يأتي السبق الإعلامي والإثارة على حساب أمن جنودنا وسلامتهم، ولا أن تستغل مشاعر الناس في هذه الحوادث المؤلمة من أجل الغمز واللمز للنيل من الدولة ومؤسساتها.

وتتوجه هيئة كبار العلماء إلى أهالي الشهداء بخالص العزاء والمواساة، وتذكرهم بقول النبي صلى الله عليه وسلم لأم الشهيد: "إِنَّهَا جِنَانٌ فِي الْجَنَّةِ، وَإِنَّ ابْنَكِ أَصَابَ الْفِرْدَوْسَ الْأَعْلَى" ، سائلة الله –عزَّ وجلَّ- أن يلهمهم الصبر والسلوان.

حفظ الله مصر من كل سوء ومكروه، وأبقى جنودها البواسل؛ حصنًا للوطن ودرعًا لأمن المواطنين وأمانهم، وأسبغ على شهدائها الأبرار سحائب رحمته ورضوانه، وأنعم على المصابين بالشفاء العاجل.

   
     
   
 
 
تعقيباً على اطلاق مليشيات الحوثي صاروخا تجاه مكة المكرمة .. الإمام الأكبر: جرم أحمق .. وتحد صارخ من أصحاب الأجندات الطائفية يستدعي موقفاً حاسماً وعاجلاً
وفد الأزهر إلى الولايات المتحدة الأمريكية يختتم فعالياته بلقاء مفتوح مع أعضاء الجالية المسلمة في ولاية ميريلاند
في كلمته للمصريين تعليقًا على تفجيري طنطا والإسكندرية .. الإمام الأكبر: الإرهاب الأسود لم يفرِّق بين مسيحيٍّ ومسلم .. والشعب المصري عوَّدنا الصمود والاعتلاء على الآلام مهما كانت قسوتها ومرارتها
وكيل الأزهر خلال كلمته بالملتقى المسيحي الإسلامي بجامعة سيدة اللويزة بلبنان: المسيحية بشرت بالإسلام وبنبيه الخاتم
الأزهر في بيانه عن مأسأة ميانمار: - مسلمو الروهينجا تعرضوا لهجمات وحشية بربرية لم تعرفها البشرية من قبل
خلال زيارته للعاصمة الأمريكية واشنطن .. وفد الأزهر الشريف يستعرض جهود الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف
بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف
"اقرأ في العدد الحادى عشر من مجلة ""نور"": الإحسان للآخرين لا يتبعه منٌ ولا أذى فى ""طاقة نور""، وما هو سر عنزة باتريكا، ""نور"" و""زهرة"" يستكملان لقاءهما مع أبو بكر الرازي, قصة نجاح د. محمد غنيم"
مرصد الأزهر الشريف يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي لوقاية الشباب من التطرف والإرهاب بكندا
بعد توجيه الإمام الأكبر بالتحرك العاجل ..قافلتان من الأزهر في البحر الأحمر وسوهاج لحصر أعداد المتضررين من السيول وتقديم العزاء لأسر الضحايا
في ختام فعالياتها بفرنسا ..قافلة السلام تعقد مؤتمرًا جماهيريًّا حول معالم الفكر الوسطي .. وتزور المسجد العتيق بمدينة ليون
بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف بشأن أحداث منطقة صحراء الواحات
الإمام الأكبر يعتمد 14 مليون جنيه تعويضا لمتضرري سيول سوهاج والبحر الأحمر
خلال زيارته لمرصد الأزهر الشريف .. الرئيس السنغافوري يشيد بجهود مرصد الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف على مستوى العالم
لليوم الثاني على التوالي .. قافلتا الأزهر الشريف بمحافظتي سوهاج والبحر الأحمر تواصلان فحص كشوف الأُسَر المستحقة للتعويضات
WAAG Mourns the Army Martyr and Praises the Egyptian Army's Stance against Terrorism
قافلة السلام تعقد مؤتمرًا جماهيريًّا حول معالم الفكر الوسطي .. وتزور المسجد العتيق بمدينة ليون
الإمام الأكبر: يشيد بالتجربة السنغافورية وما حققته من تقدم اقتصاديّ وتكنولوجيّ كبير
خلال زيارته لمرصد الأزهر الشريف .. الرئيس السنغافوري يشيد بجهود مرصد الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف على مستوى العالم
بتوجيهات من فضيلة الإمام الأكبر .. الأزهر الشريف يشارك بـ 000 100 بطانية في حملة المليون بطانية لأهالي الصعيد
12345678910...