مرصد الأزهر تعليقًا على الإصدار المرئي لتنظيم داعش الإرهابي: - يحاول أن يبعث برسالة مضللة أنه لا يزال موجودًا بعد الضربات الموجعة التي تعرض لها

 
   
 

- الشعب المصري يعي جيدًا المخططات الشيطانية التي تقف وراءها الجماعات الإرهابية

 
   
 
   
 
 
   

نشر تنظيم داعش الإرهابي يوم الأحد الموافق 19 فبراير 2017 م مقطع فيديو باسم "وقاتلوا المشركين كافة" أعلن فيه مسؤوليته عن العمل الإرهابي الخسيس الذي استهدف الكنيسة البطرسية في 11 ديسمبر2016م،  ذلك الحادث المأساوي الذي اهتزت له مشاعر المسلمين قبل المسيحيين، وقد بدا واضحًا أن الغرض الأساس من هذا الإصدار هو التضخيم من قوة هذا التنظيم الإرهابي بعد خسائره الفادحة التي تعرض لها بفقده معظم المناطق التي كانت تقع تحت سيطرته في الموصل بالعراق والرقة ودير الزور بسوريا وسرت بليبيا.

ويكشف المقطع المصور عن الإستراتيجية الإعلامية الجديدة لهذا التنظيم الإرهابي الذي يحاول أن يبعث برسالة مضللة إلى أتباعه مفادها أنه ما زال قادرًا على القيام بعمليات إرهابية من خلال خداع بعض الشباب للتغرير بهم وبخاصة أولئك الذين لا تربطهم علاقة مباشرة بقادة التنظيم وتجنيدهم للقيام بعمليات إرهابية .

وتحاول داعش عبثا استهداف  نسيج الوحدة الوطنية و اللعب على وتر الفتنة الطائفية لتمزيق لحمة هذا النسيج القوى بين المسلمين والمسيحيين، وذلك من خلال تصوير بعض المواطنين المسيحيين الذي عبروا عن مشاعر غضبهم نتيجة لفقد ذويهم وأقاربهم وأبنائهم وزوجاتهم وأطفالهم ليخلصوا أن تلك التصريحات الغاضبة يستحقون عليها القتل، ولتتحول النتيجة إلى سبب في تزوير واضح للموقف ولتعاليم الإسلام السمحة التي تدعو إلى الرحمة والعدل والسلام، وذلك في محاولة فاشلة وحيلة جديدة  بعد الضربات الموجعة التي تعرض لها التنظيم حيث بات زواله وشيكًا.

ويكشف الإصدار المرئي عن التوحش الفكري لهذا التنظيم الذي يستحل دماء المسلمين وغير المسلمين على حد سواء من خلال تطاولهم على علماء الإسلام الأجلاء المعارضين لأفكارهم الباطلة ووصفهم زورًا وبهتانًا بأنهم "حمير العلم" و "مرتدون" ويستحقون الموت، ويتساءل مرصد الأزهر عمن يأخذ المسلمون دينهم؟ أياخذونه من علماء الأمة الثقات أم من أدعياء داعش الذين لا يستطيعون تلاوة آيات القرآن الكريم بشكل صحيح، كما بدا ذلك واضحًا فى هذا الإصدار؟! والسؤال الثاني هو: ما الذي يتبقى من الأوطان إن نجحت داعش أن تقتل العباد وتهلك الحرث والنسل بحسب دعوتهم؟ .

وفى أكبر عملية تزييف علمي يقوم بها هذا التنظيم المتطرف أنه اختار الآية الكريمة:   "وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً" عنوانًا لهذا المقطع  ليضيفوا إلى جرائمهم جريمة الجناية على تفسير آيات الذكر الحكيم، فالآية تحض على قتال المشركين الذين اعتدوا على المسلمين في الأشهر الحرم التي حرم الله فيها القتال لا على قتال أهل الكتاب  المسالمين الأبرياء الذين أمرت تعاليم الإسلام أن نبرهم ونقسط إليهم.

ويعرض الفيديو صورًا لعدد من الزعماء المسلمين الذين يقومون على حماية بلادهم وأوطانهم من كل خطر يتهددها واصفين إياهم بالعملاء والخونة، دون أن يعرضوا صورة واحدة لزعيم غير مسلم مما يوضح أن داعش لا تفرق في عدائها بين مسلم وغيره، فالجميع مستهدف، والمسلمون قبل غيرهم، كما قاموا بعرض صور لضحاياهم من الإرهابيين دون أن يعرضوا صورة واحدة للجرائم التي تعكس وحشية هذا التنظيم وجرائمه ضد الإنسانية.

ويؤكد مرصد الأزهر أن مثل هذه الدعاية السوداء والدعوات الهدامة لن تجد لها صدى لدى الشباب المصري الذي يعي جيدا ما تسعى إليه هذه الجماعات من استهداف لوحدة الوطن ، وهي محاولات سقطت جميعها أمام قوة وعزيمة ووعي الشعب المصري الأبيّ.
duloxetin absetzen duloxetin erfaringer duloxetin hexal

   
     
   
 
 
تعقيباً على اطلاق مليشيات الحوثي صاروخا تجاه مكة المكرمة .. الإمام الأكبر: جرم أحمق .. وتحد صارخ من أصحاب الأجندات الطائفية يستدعي موقفاً حاسماً وعاجلاً
وفد الأزهر إلى الولايات المتحدة الأمريكية يختتم فعالياته بلقاء مفتوح مع أعضاء الجالية المسلمة في ولاية ميريلاند
في كلمته للمصريين تعليقًا على تفجيري طنطا والإسكندرية .. الإمام الأكبر: الإرهاب الأسود لم يفرِّق بين مسيحيٍّ ومسلم .. والشعب المصري عوَّدنا الصمود والاعتلاء على الآلام مهما كانت قسوتها ومرارتها
وكيل الأزهر خلال كلمته بالملتقى المسيحي الإسلامي بجامعة سيدة اللويزة بلبنان: المسيحية بشرت بالإسلام وبنبيه الخاتم
الأزهر في بيانه عن مأسأة ميانمار: - مسلمو الروهينجا تعرضوا لهجمات وحشية بربرية لم تعرفها البشرية من قبل
خلال زيارته للعاصمة الأمريكية واشنطن .. وفد الأزهر الشريف يستعرض جهود الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف
بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف
"اقرأ في العدد الحادى عشر من مجلة ""نور"": الإحسان للآخرين لا يتبعه منٌ ولا أذى فى ""طاقة نور""، وما هو سر عنزة باتريكا، ""نور"" و""زهرة"" يستكملان لقاءهما مع أبو بكر الرازي, قصة نجاح د. محمد غنيم"
مرصد الأزهر الشريف يشارك في فعاليات المؤتمر الدولي لوقاية الشباب من التطرف والإرهاب بكندا
بعد توجيه الإمام الأكبر بالتحرك العاجل ..قافلتان من الأزهر في البحر الأحمر وسوهاج لحصر أعداد المتضررين من السيول وتقديم العزاء لأسر الضحايا
في ختام فعالياتها بفرنسا ..قافلة السلام تعقد مؤتمرًا جماهيريًّا حول معالم الفكر الوسطي .. وتزور المسجد العتيق بمدينة ليون
بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف بشأن أحداث منطقة صحراء الواحات
الإمام الأكبر يعتمد 14 مليون جنيه تعويضا لمتضرري سيول سوهاج والبحر الأحمر
خلال زيارته لمرصد الأزهر الشريف .. الرئيس السنغافوري يشيد بجهود مرصد الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف على مستوى العالم
لليوم الثاني على التوالي .. قافلتا الأزهر الشريف بمحافظتي سوهاج والبحر الأحمر تواصلان فحص كشوف الأُسَر المستحقة للتعويضات
WAAG Mourns the Army Martyr and Praises the Egyptian Army's Stance against Terrorism
قافلة السلام تعقد مؤتمرًا جماهيريًّا حول معالم الفكر الوسطي .. وتزور المسجد العتيق بمدينة ليون
الإمام الأكبر: يشيد بالتجربة السنغافورية وما حققته من تقدم اقتصاديّ وتكنولوجيّ كبير
خلال زيارته لمرصد الأزهر الشريف .. الرئيس السنغافوري يشيد بجهود مرصد الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف على مستوى العالم
بتوجيهات من فضيلة الإمام الأكبر .. الأزهر الشريف يشارك بـ 000 100 بطانية في حملة المليون بطانية لأهالي الصعيد
12345678910...