فرع خريجي الازهر بالهند: إنقاذ الشباب من  براثن الجماعات المتطرفة واجب ديني

أكد نور حسن نعيمي الأزهري أحد اعضاء فرع  المنظمة العالمية لخريجي الازهر بالهند  , أن النشء الجديد هو أمل الأمة الإسلامية وقوتها وعلينا أن نبذل قصاري جهدنا لإنقاذهم من التطرف والغلو ووقوعهم  في براثن المتطرفين والمتشددين. جاء  ذلك خلال مشاركة الازهري في ملتقي  الشباب بجامعة البركات بعلي جراه بولاية أترابراديش الهند ,  واستعرض خلال كلمته مجهودات الفرع بالهند لتحصين الشباب من الفكر المتطرف وتوعيتهم بالفكرالوسطي. ومن ناحيته أشاد الشيخ محمد مصطفي القادري   بأنشطة  الفرع  المختلفة في إطار محاربة التطرف ونشر الفكر الوسطي  , ودورها في  إعداد الشباب  ليكونوا قدوة حسنة , يحملون لواء الوسطية والاعتدال  في العالم ....